انطلاق منافسات دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات..

دبي/ دورة رياضية /منافسات.

دبى فى 21 ديسمبر /وام/ انطلقت مساء أمس بمركز دبي التجاري العالمي منافسات “دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات” التي تنظمها لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي وتستمر حتى 27 ديسمبر الجاري بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وبرعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم.

وشهد اليوم الأول لـ”دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات” منافسات بطولات: كرة الطاولة وكرة اليد وكرة الطاولة بمشاركة أكثر من 200 لاعبة من 15 مؤسسة حكومية بدبي.

وفاز فريق هيئة الصحة بدبي بشوطين نظيفين على بلدية دبي في أولى مباريات بطولة الكرة الطائرة وتفوق فريق الهيئة بالشوط الأول بنتيجة 25-15 وحسم الشوط الثاني لصالحه بنتيجة 25-20.

من جانبه حقق فريق هيئة الطرق والمواصلات بدبي فوزا مهما على محاكم دبي بشوطين نظيفين أيضا بواقع 25-20 في الشوط الأول ثم 25-10 في الشوط الثاني.

وفي بطولة كرة اليد قطع فريق النيابة العامة خطوة مهمة في طريقه لحصد اللقب بعدما تغلب على بلدية دبي بنتيجة 7-5 بعد مباراة قوية ومتكافئة .

وفي كرة الطاولة تألقت لاعبات هيئة الطرق والمواصلات بعدما بلغ 4 منهن الأدوار النهائية وهن: دانة أبوغزالة و منى السهلاوي و خديجة علي وأمل سليمان فيما أكمل عقد المتأهلات كل من: أماني جمعة من منطقة دبي التعليمية و فاطمة سبيل من بلدية دبي و كريستين بينغ من هيئة الصحة وأحلام عبد الرزاق من النيابة العامة.

وأقيمت بقاعة الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم بنادي دبي للشطرنج والثقافة منافسات بطولة الشطرنج وقد افتتح البطولة إبراهيم البناي رئيس الاتحاد العربي للشطرنج ورئيس نادي دبي للشطرنج بحضور جمال العبدولي أمين السر العام بالنادي ومنيرة صفر عضو لجنة المرأة بمجلس دبي الرياضي ورئيسة لجنة الافتتاح والختام باللجنة المنظمة للدورة .

وقد قام إبراهيم البناي برفقة جمال العبدولي ومنيرة صفر بإفتتاح البطولة على الطاولة الاولى التي التقى عليها لاعبة دائرة التشريفات والضيافة جميلة جمعة أهلي ولاعبة منطقة دبي التعليمية سمية خلفان البدواوي ثم قام البناي بالمرور على طاولات المباريات مرحباً باللاعبات .

الجدير بالذكر أن البطولة تقام على النظام السويسري من /7/ جولات وزمن المباراة 20 دقيقة بالاضافة إلى 10 ثوان اعتباراً من النقلة الاولى وتحكم البطولة مريم محمد وشيخة علي راشد .

وتحدثت مدربة اليد أم الزين بن مبارك عن الدورة قائلة إنها مناسبة جميلة ومهمة للمرأة الإماراتية لأنها أولا فتحت المجال لكل فتاة وسيدة تريد التعبير عن نفسها من خلال الرياضة ثانيا ان البطولة تشجع النساء على الرياضة التي هي أساس الحياة الصحية والعائلية.

وأضافت ان الفتاة أو المرأة الإماراتية لم تعد تريد لنفسها أن تكون سيدة بيت فقط بل هي امرأة متكاملة لها هواياتها وعملها وبيتها والان توفر لها الدولة كل الإمكانيات الضرورية لممارسة هذه الهوايات والتي تمثل الرياضة جزءا كبيرا منها.. فمجلس دبي الرياضي لم يتوقف عن دعم رياضة المرأة أبدا من خلال لجنة رياضة المرأة التي تنشط بغزارة والبطولات والأحداث الخاصة بهذا القطاع كثيرة ومتعددة كما أن التشجيع المعنوي يعتبر مهما فالرجل في الإمارات لم يعد يمانع أن تمارس المرأة الرياضة طالما يكون الفعل حسب عادات المجتمع وأعرافه.

واستشهدت المدربة على كلامها “بدورة الشيخة هند” التي شهدت إقبالا كبيرا من النساء الإماراتيات.

شهدت شبابيك التسجيل في بطولة “دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات” إقبالا مكثفا من السيدات إذ اصطفت فئات عمرية مختلفة لتسجيل أسمائهن ضمن السحوبات الخاصة على جوائز الدورة.

وقد اعتمدت اللجنة المنظمة جوائز مالية مجزية للمؤسسات الحاصلة على المراكز الأولى حيث يحصل الفريق صاحب المركز الأول في الألعاب الجماعية على مبلغ 35 ألف درهم و المركز الثاني على 25 ألف درهم والثالث 15 ألف درهم.. فيما تم رصد مبلغ 15 ألف درهم للفريق الحاصل على المركز الأول في الروح الرياضية و10 آلاف درهم لصاحب المركز الثاني في الروح الرياضية فيما سيتم منح جائزة أفضل لاعبة لموظفتين بقيمة 5 آلاف درهم لكل منهما.

وعلى صعيد الألعاب الفردية ستحصل صاحبة المركز الأول على مبلغ 6 آلاف درهم والمركز الثاني 4 آلاف فيما تم رصد آلفي درهم لكل من صاحبتي المركزين الثالث والرابع.

وفي ختام منافسات الدورة سيتم تكريم المؤسسة صاحبة أفضل النتائج بمبلغ مالي إضافي مقداره 15 ألف درهم فيما تحصل صاحبة المركز الثاني على صعيد المجموع العام على مبلغ 10 آلاف درهم.

وتسعى لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي من خلال هذه الدورة إلى نشر الثقافة والوعي بأهمية الرياضة للمرأة كعامل أساسي في المحافظة على صحة جيدة والمقدرة على القيام بأعباء الحياة اليومية بيسر وسهولة، إلى جانب تعزيز الروابط وتنمية أواصر العلاقات بين الموظفات في مختلف المؤسسات الحكومية ورفع الروح المعنوية للموظفات من خلال توفير فرص الترويح وممارسة النشاط الرياضي وايجاد اجواء من المرح والترفيه وادخال البهجة والسرور الى نفوسهن.

/وام/د.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/د/ع ع/ز م ن