مؤسس مركز التسوق يو تي سي أياباتوا يتهم الحكومة الرواندية بالسعي للسيطرة على مركز تجارة الاتحاد

– يقال إن حسابات المؤسس تريبرت روجيرو أياباتوا البنكية تم تجميدها بصورة غير مشروعة

 جوهانسبيرغ، 17 آب / أغسطس 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — في ما يلي نص البيان الصحفي التالي الذي وردنا من تريبرت روجيرو أياباتوا، مؤسس مركز تجارة الاتحاد، يو تي سي:

أعرب المشغلون لمركز تجارة الاتحاد – وهو أكبر سوق تجاري في رواندا – عن مخاوف عميقة الخميس من أن الحكومة الرواندية تسعى للقيام بعملية سيطرة عدائية على السوق التجاري الأكبر لتجارة التجزئة بعد أن جمدت الحسابات البنكية لمؤسس مركز تجارة الاتحاد  تريبرت روجيرو أياباتوا.

فقد أوعزت هيئة الادعاء العام الوطنية الرواندية يوم 8 آب / أغسطس إلى بنك أياباتوا، وهو بنك “أكسس أل تي دي” Access Bank LTD ، بتجميد حسابات أياباتوا وزوجته ناتالي موكاغاغيت الـ 12، مبررة ذلك بوجود “تحقيق جنائي جار.”

نحن نعتقد أن هذه الخطوة هي الخطوة الأولى نحو الاستيلاء على سوق مركز تجارة الاتحاد، الذي يعتبر واحدة من أكبر الشركات التي يملكها ويشغلها القطاع الخاص في كيغالي. إن مركز التسوق هذا، الذي افتتح في العام 2006، هو مركز تجاري كبير،  إذ تعمل فيه 81 من المحلات التجارية والمطاعم وغيرها من الشركات. وتقدر قيمة الأعمال التجارية فيه بنحو 20 مليون دولار أميركي.

وأياباتوا هو مؤسس مركز تجارة الاتحاد وأكبر مساهم فيه.

ووصف ديفيد هيمبارا، كبير مستشاري اياباتوا ومركز تجارة الاتحاد، إغلاق الحسابات المصرفية بأنه عمل غير قانوني، وغير أخلاقي وغير مبرر. وقال هيمبارا إن الحكومة لم تقم بإخطار أياباتوا بخططها لتجميد الحسابات كما أنها لم تسمح له باللجوء إلى الإجراءات القضائية.

وقال هيمبارا: “ليس هناك اي أساس لهذا العمل غير القانوني. تقوم الحكومة بانتهاك قوانينها الخاصة لوقف الاستثمار المستقل والاستيلاء على واحدة من أنجح الشركات المملوكة للقطاع الخاص في البلاد.”

وقال هيمبارا إن الحكومة حاولت الزعم أن سوق مركز تجارة الاتحاد قد أخلي من الأعمال التجارية، مشيرة الى قانون عام 2004 الذي صدر لمعالجة الممتلكات المهجورة بعد الإبادة التي شهدتها رواندا عام 1994. وقال إن هذا القانون أعطى الحكومة سلطة للاستيلاء على الممتلكات المهجورة من قبل الأفراد الذين فروا من البلاد أثناء هذه المأساة.

وقال هيمبارا: “إن مزاعم الحكومة مثيرة للسخرية. فمركز تسوق تجارة الاتحاد افتتح بعد 12 عاما من الإبادة الجماعية. وهو كيان شركاتي ممتاز يشارك في ملكيته خمسة مساهمين. إن الإيحاء بأنه قد تم التخلي عنه من قبل أصحابه هو أمر مثير للضحك في أفضل الأحوال.”

أياباتوا، الذي يعيش في جنوب أفريقيا، هو مواطن رواندي ورجل أعمال أفريقي ناجح، إذ يمتلك مصالح تجارية في جميع أنحاء القارة في مجالات التبغ والاسمنت، والوجبات الخفيفة، والشاي، والعقارات، والخدمات المصرفية. وقد استثمر الملايين من الدولارات في الاقتصاد الرواندي، ووفر المنح الدراسية للطلاب ويقوم بتمويل مدرسة محلية ومركز للرعاية النهارية ومشروع تطوير عقاري سكني.

لمزيد من المعلومات عن أياباتوا وأعماله التجارية ومشاريعه الخيرية، يرجى زيارة الموقع التالي على الإنترنت: http://tribertrujugiro.com/

الاتصال: ديفيد هيمبارا: ptgpr@fastmail.com، +27799173438