ينفذ بتوجيهات رئيس الدولة..إنجاز 98 بالمائة من مشروع جسر الشيخ زايد بباكستان

باكستان/ مشروع جسر الشيخ زايد / انجاز

سوات ـ باكستان في 23 فبراير / وام / أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان أن نسبة الإنجاز في مشروع بناء جسر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” على نهر سوات بلغت أكثر من 98 بالمائة تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” بتقديم الدعم والمساعدات الإنسانية والإنمائية لجمهورية باكستان الإسلامية وإعادة الاعمار لمرافق البنية الأساسية التي تضررت بكارثة الفيضانات.

وقالت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان في بيان لها ان تنفيذ هذا المشروع الحيوي يأتي ترجمة وانجازا عمليا لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وفي إطار حرص سموه على المساهمة في تأهيل البنية التحتية وإعادة إعمار ما دمرته كارثة الفيضانات الطبيعية في مناطق ومدن وقرى جمهورية باكستان الإسلامية.

وأشارت إدارة المشروع الإماراتي في بيانها إلى أن جسر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” على نهر سوات يعتبر الأكبر والأهم في إقليم خيبر بختونخوا ..كما أنه يمثل معبراً حيوياً ورئيسياً لسكان المنطقة ويبلغ طوله 448 متراً وعرضه 7ر10 مترا ويربط ما بين 15 مدينة و45 قرية على ضفتي نهر سوات ويستوعب مرور حوالي أربعة آلاف سيارة يوميا ..كما يرتبط بطريق اسفلتي يبلغ طوله 2ر1 كيلومترا ويحتوي على معبرين لمرور السيارات ومعبر خاص لمرور المشاة.

وأوضحت إدارة المشروع الإماراتي في بيانها أنه تم الانتهاء من انجاز جميع القواعد الأساسية للجسر وبناء حوائط الصد والدعامات المائية الموازية لمجرى نهر سوات وتركيب وبناء مسار الجسر العلوي وصب طبقة الإسفلت بالاضافة إلى تمهيد مسارات الطرق الرابطة بمداخل ومخارج الجسر .. ويتم حالياً الانتهاء من المرحلة الأخيرة من انجاز بناء النصب التذكاري الخاص بالجسر .

الجدير بالذكر أن مشروع بناء جسر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على نهر سوات باقليم خيبر بختونخوا يعد أحدث مشاريع البنية التحتية العملاقة التي صُممت بهدف دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتحسين مستوى المعيشة في جميع أنحاء اقليم خيبر بختونخوا ..ويأتي تلبية لمتطلبات التطور واحتياجات التمدد والانتشار السكاني الحالية والمستقبلية في الإقليم ..

وهو مشروع حيوي لمواجهة آثار الفيضانات وارتفاع مستوى المياه في مجرى نهر سوات .. حيث يكفل الجسر الجديد انسيابية الحركة حتى في أشد الظروف المناخية والطبيعية .. كما أنه سيشكل مع جسر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي افتتح في عام 2012 معابر استراتيجية على نهر سوات تؤمن لأهالي الإقليم الوصول إلى مختلف المدن والقرى بسهولة ويسر .

ويأتي هذا المشروع ضمن المشاريع والمبادرات التنموية التي ينفذها المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بتكلفة اجمالية تبلغ نحو أربعين مليون درهم .

/حس/.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/وح/هج