أخبار الساعة : العلاقات الإماراتية – المغربية نموذج للتوافق والتعاون

أخبار الساعة / إفتتاحية

أبوظبي في 24 أكتوبر / وام / أشادت نشرة ” أخبار الساعة ” بالعلاقات الإماراتية – المغربية التي تقوم على التعاون والتفاهم والتقارب في توجهات سياستيهما الخارجيتين إضافة إلى أنها نموذج للتوافق والتنسيق والتعاون والرؤى المشتركة تجاه قضايا المنطقة والعالم.

وتحت عنوان ” دفعة للعلاقات الإماراتية – المغربية ” قالت إن زيارة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية لدولة الإمارات العربية المتحدة التي اختتمها أمس تمثل دفعة قوية للعلاقات الإماراتية – المغربية في المجالات كافة خاصة مع ما تمتلكه هذه العلاقات من مقومات التطور والانطلاق على المستويات السياسية والاقتصادية.

ولفتت النشرة التي يصدرها ” مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية “.. إلى أن الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” تبدي اهتماما ملحوظا بتطوير العلاقات مع المملكة المغربية وهناك اهتمام مقابل من قبل القيادة في المغرب بتعزيز الروابط مع الإمارات وتقويتها ودفعها باستمرار إلى مجالات رحبة.

وأوضحت أن أهم ما يميز العلاقات الإماراتية – المغربية ويدفعها دائما إلى الأمام أنها علاقات تاريخية تستند إلى دعائم وأسس قوية رسخها كل من المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” رحمه الله ” والعاهل المغربي الراحل الحسن الثاني ومن ثم فإنها تمتلك رصيدا كبيرا من التعاون والتفاهم والتنسيق خلال السنوات الماضية تتكئ عليه في تطلعها إلى المستقبل.

وقالت إنه إضافة إلى بعدها التاريخي الراسخ تتسم علاقات الإمارات والمغرب بأنها علاقات مؤسسية وهذا ما يعبر عن نفسه في اللجنة المشتركة الإماراتية – المغربية التي ساهمت وتساهم بدور كبير في تفعيل التعاون بين البلدين خاصة في مجالات التجارة والاستثمار بحيث أصبحت دولة الإمارات تحتل المرتبة الأولى من حيث حجم الاستثمارات العربية في المغرب وشهدت معدلات التبادل التجاري بين البلدين نقلات مهمة خلال السنوات الأخيرة.

وأضافت أن أهم ما يميز علاقات الإمارات والمغرب ويعطي التفاعلات السياسية بينهما أهمية خاصة هو التقارب في توجهات سياستيهما الخارجيتين خاصة في ما يتعلق بالاعتدال والحكمة والدعوة إلى حل المنازعات بالطرق السلمية إضافة إلى تشجيع التسامح والحوار والانفتاح بين الحضارات والثقافات المختلفة بما يعزز من عوامل السلام والاستقرار وأسبابهما على الساحة الدولية ولذلك تمثل هذه العلاقات نموذجا مهما للتوافق والتنسيق والتعاون والرؤى المشتركة تجاه قضايا المنطقة والعالم وهو ما عبر عنه الجانبان الإماراتي والمغربي بعد جلسة المباحثات الرسمية التي عقدت بين البلدين أول من أمس بتأكيد أن العلاقات الإماراتية – المغربية تقدم مثالا لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الأشقاء.

وبينت أنه على الرغم مما شهدته العلاقات بين الإمارات والمغرب من تطورات مهمة على المستويات كافة خلال السنوات الماضية فإنها تمتلك الكثير من إمكانات النمو والتقدم خلال الفترة المقبلة خاصة في المجال الاقتصادي حيث تتوافر الإرادة المشتركة للتعاون من ناحية ويمتلك البلدان الميزات الجغرافية والاستثمارية والاقتصادية التي توجِد فرصا واعدة في مسار العلاقات الثنائية من ناحية أخرى.

وأكدت ” أخبار الساعة ” في ختام مقالها الإفتتاحي أنه لا شك في أن زيارة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية للإمارات سيكون لها مردودها الإيجابي بالنسبة إلى حاضر علاقات البلدين ومستقبلها.

مل/ دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/دن/ز ا

Leave a Reply