أخبار الساعة : " دعم إماراتي ثابت ومتواصل لليمن "

أخبار الساعة / إفتتاحية

أبوظبي في 13 نوفمبر / وام / أكدت نشرة ” أخبار الساعة ” حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تقديم أوجه الدعم المختلفة لليمن والحفاظ على استقراره بكل الأساليب والطرق الممكنة حتى يتجاوز الوضع السياسي والأمني والاقتصادي الذي يمر به نحو مرحلة من الاستقرار والتوافق الوطني.

وتحت عنوان ” دعم إماراتي ثابت لليمن ” قالت إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” قد عبر عن هذا الموقف بوضوح خلال استقبال سموه أول من أمس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية حيث أكد سموه ” حرص دولة الإمارات على توثيق عرى العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة على المستويين السياسي والاقتصادي وتقديم كل أشكال الدعم للشعب اليمني الشقيق بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في ربوع اليمن كافة.

وأضافت النشرة التي يصدرها ” مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية ” أن الإمارات كانت دائما في طليعة الدول الداعمة لليمن على المستويات كافة وطرحت في سياق ذلك العديد من المبادرات المهمة والبناءة أكدت من خلالها وقوفها ومساندتها له حكومة وشعبا سياسيا واقتصاديا حتى يستعيد عافيته ويتجاوز الأزمات التي يمر بها.

وأشارت إلى أنه منذ أن بدأت الأزمة السياسية والأمنية في اليمن تحركت الإمارات على أكثر من مستوى لمعالجتها والحيلولة دون تفاقمها وكان جهدها في طليعة الجهود التي بذلها ” مجلس التعاون لدول الخليج العربية ” لإيجاد تسوية سياسية للأزمة من خلال المبادرة الخليجية حتى تم إقرارها وباتت ” خريطة طريق ” لحل الأزمة عبر مراحل متدرجة.

وقالت إن الإمارات واصلت دعمها لليمن وقدمت له العديد من المساعدات التنموية لتنفيذ استحقاقات المبادرة الخليجية في هذه المرحلة الإنتقالية التي ما زالت تشهد تجاذبات مختلفة حول بعض متطلباتها وخاصة بالنسبة إلى الحوار الوطني الذي يمثل أهمية كبيرة في مسار الانتقال السياسي في اليمن نحو التوافق الوطني والوحدة والاستقرار السياسي والأمني وهو ما عبر عنه صاحب السمو رئيس الدولة بقوله ” إننا حريصون على أن يشهد اليمن مرحلة جديدة من النمو والازدهار في ظل تلاحم أبنائه كافة وإن دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا تقف داعمة من أجل تحقيق الوفاق بين جميع أطياف الشعب اليمني حتى ينعم بالأمن والاستقرار والتنمية ما يسهم في نهضة اليمن وتطوره وتقدمه “.

وأوضحت أن الدعم الإماراتي الثابت والمتواصل لليمن ينطلق من اعتبارين رئيسيين أولهما يتعلق بأهمية اليمن وموقعه الاستراتيجي باعتباره دولة مهمة في معادلة الأمن الخليجي والعربي بشكل عام وتلعب دورا مهما في مواجهة الأخطار التي تواجه المنطقة وهذا ما عبر عنه صاحب السمو رئيس الدولة بوضوح حين أشاد سموه ” بدور اليمن الاستراتيجي في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة “.

وقالت” أخبار الساعة ” في ختام مقالها الإفتتاحي أن ثاني الاعتبارات أنه يأتي ضمن توجه استراتيجي عام في السياسة الخارجية للدولة ينبع من عمق البعد العربي في هذه السياسة ودعم كل ما من شأنه أن يدعم الاستقرار والتنمية في الدول العربية فأينما وجدت أزمة في أي منطقة من مناطق العالم العربي تكون دولة الإمارات حاضرة بقوة وتعمل على إيجاد حلول لها من خلال مبادرات وتحركات فاعلة وهذا ما يجعل منها عاملا مهما من عوامل التنمية والاستقرار على الساحتين العربية والإقليمية .

مل / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/د/دن/ز ا

Leave a Reply