أولويات اتحاد دومينيكا تعزز البنية التحتية للرعاية الصحية عبر أموال تجنيها من برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار

 لندن، 28 كانون الثاني/يناير، 2021 / بي آر نيوزواير / — يقوم اتحاد دومينيكا ببناء اثني عشر مركزا صحيا جديدا كجزء من مهمة أوسع لتعزيز البنية التحتية لقطاع الرعاية الصحية وتوفير خدمات أعلى جودة لمواطنيه.   مشروع البناء على مركز باغاتيل الصحي هو الأحدث الذي يقترب من الاكتمال بعد استثمار الحكومة 2 مليون دولار في هذا المشروع مستخدمة أموالا جنتها من  برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار.

أضافة إلى بدء تشغيل العديد من المراكز الصحية الجديدة، فإن دومينيكا تعمل أيضًا على بناء مستشفى على أحدث طراز، من المقرر الانتهاء منه في نيسان/أبريل 2021، بتمويل أيضًا من برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار.   رعى البرنامج سابقًا إصلاح العديد من المستشفيات والمرافق الصحية في أعقاب إعصار العام 2017 ودعم العلاج الطبي في الخارج لـ 16 طفلاً.

 وسلط رئيس الوزراء سعادة الدكتور روزفلت سكيريت الأضواء على هذا الالتزام بتنمية عروض الرعاية الصحية بالجزيرة:  “يمكن أيضًا ترجمة هذا إلى رعاية أفضل لمواطنينا وسكاننا.  لن تكون هناك شكاوى حول جودة الخدمات أو جودة المعدات.  أنا سعيد بهذا الاستثمار هنا، وستكون لدينا سلسلة من الافتتاحات لمثل هذه المنشآت في دومينيكا في غضون أسابيع قليلة “.

مع تأكيد جائحة كوفيد-19 على أهمية وجود نظام رعاية صحية قوي، تظل دومينيكا واحدة من أقل الدول تأثراً بالفيروس.   صنف تقرير حديث  من 4000 عالم الجزيرة على أنها واحدة من البلدان القلائل التي تنتمي لـ “المنطقة الخضراء”، مما يعني أن دومينيكا تتعامل مع الفيروس بصورة جيدة ولم تسجل أي انتشار محلي للفيروس لأكثر من 14 يومًا.

تأسس برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار في دومينيكا في العام 1993، وكان أساسياً لمستقبل خدمات الرعاية الصحية في الجزيرة.   يتيح البرنامج  للمستثمرين الأجانب وأسرهم أن يصبحوا مواطنين في الدولة بمجرد الاستثمار في صندوق حكومي أو شراء خيارات عقارية معينة. بمجرد اجتياز جميع فحوصات العناية الواجبة، يحصل المتقدمون الناجحون على وصول بدون تأشيرة إلى أكثر من 140 وجهة، والحق في العيش والعمل في الدولة والقدرة على نقل الجنسية للأجيال القادمة.

يتم ضخ الاستثمارات المتولدة في إطار البرنامج في قطاعات مهمة في دومينيكا، من الرعاية الصحية والتعليم إلى السياحة وتطوير البنية التحتية.  يدعم البرنامج أيضًا بناء أكثر من 5000 منزل مقاوم للتقلبات المناخية للمواطنين المتضررين من إعصار ماريا.  دومينيكا هي دولة تقدمية وآمنة للمستثمرين الذين يختارون الإقامة هناك، وتتمتع بنظام رعاية صحية مزدهر من المتوقع أن يكون واحدًا من أقوى الأنظمة في دول منطقة البحر الكاريبي.

[email protected] , www.csglobalpartners.com