الإمارات تفوز بعضوية مجلس حقوق الإنسان للسنوات الثلاث المقبلة

الإمارات / مجلس حقوق الإنسان / عضوية .

نيويورك في 12 نوفمبر/ وام / فازت دولة الإمارات العربية المتحدة في الأمم المتحدة اليوم بعضوية مجلس حقوق الإنسان للفترة من مطلع عام 2013 ولمدة ثلاث سنوات متواصلة تنتهي مع أواخر عام 2015.

وقد جاء فوز الإمارات خلال جلسة الإقتراع السري التي عقدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك وتنافست خلالها 21 دولة من مختلف المناطق الجغرافية على 18 مقعدا شاغرا في المجلس إعتبارا من مطلع العام القادم.

والدول الثماني عشرة الفائزة إلى جانب الإمارات هي كل من كازاخستان واليابان وكوريا وباكستان عن المنطقة الأسيوية ومجموعة الباسيفيك وعن منطقة غرب أوروبا كل من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإيرلندا وعن منطقة أوربا الشرقية كل من أستونيا وجبل الأسود وعن منطقة أفريقيا كل من الغابون وكوت ديفوار وسيراليون وكينيا وأثيوبيا وعن منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي كل من الأرجنتين والبرازيل وفنزويلا.

وقد حصلت دولة الإمارات على 184 صوتا وشكلت أعلى نسبة تصويت من تلك التي حصلت عليها مجموعة الدول الأربع الأخرى الآسيوية الفائزة في العضوية وأيضا ثاني أعلى صوت على مجموعة الدول الثماني عشرة الفائزة في عضوية المجلس في دورته الجديدة التي ستبدأ إعتبارا من مطلع العام القادم.

ورحب معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بفوز الإمارات بعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة .. وقال إن هذا الفوز يأتي تتويجا لمجموعة من الانجازات التي حققتها الدولة في مجال حقوق الإنسان على مدى السنوات الماضية في مجال التشريعات التي أصدرتها وفي مجال حماية وتعزيز الحريات الأساسية للأفراد وحقوقهم القانونية خاصة ما يتصل بحقوق المرأة والطفل وكذلك التشريعات المتقدمة المتعلقة بالعمال الأجانب الذين يعملون على أرض الدولة.

وأضاف معالي الدكتور قرقاش إن فوز الإمارات بعضوية مجلس حقوق الإنسان للسنوات الثلاث القادمة يلقي علينا مزيدا من المسؤولية والحرص على متابعة مسيرتنا في هذا المجال بكل ثبات انطلاقا من الأسس والمبادئ الدستورية التي تقوم عليها الدولة والتي تضع صون حقوق الانسان في رأس أولوياتها.

وقال إن هذا الإنجاز الذي حققته الإمارات يعبر بوضوح عن قيم مجتمع الإمارات وثقافته والتي تقوم على التسامح والإنفتاح وتؤمن بالعدل والمساواة والكرامة الانسانية.

من جهة أخرى أعرب سعادة أحمد الجرمن المندوب الدائم للإمارات لدى الأمم المتحدة عن ارتياحه وسعادته بهذا الفوز والدعم الكاسح من قبل الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان والذي أكد المكانة المرموقة التي تحتلها الدولة على الصعيد الدولي وجسد الإعتراف بالسجل المشرف للدولة في مجال حقوق الإنسان والتقدم الذي أحرزته خلال العقود الماضية.

وقال سعادته إن حكومة الإمارات درجت على تحديث قوانينها ونظمها وتوفير المزيد من الآليات الوطنية الكفيلة بحماية حقوق الإنسان ومواكبة المستجدات الإقليمية والدولية المتعلقة بالتطبيقات المثالية بهذا الشأن.. وضرب مثالا على ذلك نجاحها في مواجهة كافة أنواع جرائم الإتجار في البشر فوق أراضيها وتعاونها النشط في هذا المجال مع شركائها من الدول والمنظمات والهيئات الإقليمية والدولية الأخرى لضمان القضاء على هذه الظاهرة .

تجدر الإشارة إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أنشأت مجلس حقوق الإنسان في مارس من عام 2007 ليحل محل لجنة حقوق الإنسان ومقره في جنيف بسويسرا ويضم 47 دولة عضوا يتم انتخابها في إطار الجمعية العامة بالأغلبية المطلقة.

وجاء تأسيس هذا المجلس في إطار الإصلاحات التي أنجزتها الأمم المتحدة لمؤسساتها من أجل تحسين أسلوب التعاطي العالمي مع قضايا حقوق الإنسان.

ويهدف المجلس إلى حماية حقوق الإنسان والتصدي للانتهاكات التي تطالها في مختلف أنحاء العالم عبر تقديم توصيات بشأنها.

وام/ يو/ ع

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ع ا و

Leave a Reply