الحالات الابتكارية تحدد معلام رحلة أكسنتور الابتكارية

ساو باولو، 6 تشرين الثاني / نوفمبر، 2013 / بي آر نيوزواير — خلال الجولة الثالثة من رحلة شركة “أكسنتور” الابتكارية Accenture Innovation Trip  زار عدد من المسؤولين التنفيذيين البرازيليين، يترأسهم رئيس شركة “أكسنتور” في البرازيل روجر إنغولد، وإل آي دي إي أنوفاكاو، الدولة التي لديها أكبر عدد من الشركات الناشئة في العالم بالنسبة إلى عدد السكان.

وخلال زيارة الوفد إلى شركة “أل غروب”، وهي مجموعة أبراهام ليفنات غروب، (التي هي جزء من شركة تي أيه أيه في يو آر أيه)، استقبل الوفد إيهود أولمرت، رئيس وزراء إسرائيل السابق والرئيس الحالي للشركة. وقد قدم المسؤول والسياسي السابق معلومات قيمة حول نجاح مؤسسات الأعمال. وكما قال فإن الرصيد الرئيسي لأي شركة هو سمعتها.

وقد زار الوفد الجامعة العبرية في القدس، والتقى مع البرازيلي رينيه بن إسرائيل، نائب الرئيس للملكية الفكرية في شركة “ييسوم”، إحدى الشركات المرتبطة بالابتكار والتكنولوجيا والبحوث في الجامعة. ورينيه هو المسؤول عن اكتشاف المشاريع في الجامعة التي تنطوي على إمكانية كامنة لأن تحصل على براءة اختراع. وأحد الأمثلة على ذلك “حملة القلم” وكذلك “الطماطم الكرز،” والتي طورها العلماء في الجامعة العبرية في القدس في العام 1973، عندما كان العلماء يحاولون الحصول على الطماطم (البندورة) الصغيرة التي من شأنها أن تنضج ببطء أكثر والتكيف مع الجفاف والحرارة في مناخ البلاد.

ومن بين الحالات الملهمة، اكتشف الوفد “نتافيم”، وهي الشركة التي طورت الري بالتنقيط: وهي واحدة من أكبر التطورات في مجال الزراعة، التي تم إنشاؤها في كيبوتز في نهاية ستينات القرن الماضي. كما زارو أيضا شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، وهي الشركة الرائدة عالميا في تطوير وإنتاج أنظمة الفضاء، الدفاع العسكري والأنظمة التجارية .

وفي شركة مايكروسوفت، استمع الفريق إلى كيف يمكن أن تكون الحافزية التنفيذية أمرا ضروريا للحفاظ على الشركة على الطريق الصحيح. ففي كل ربع سنة، تخصص الشركة أسبوعا يجتمع فيه الأعضاء معا بحيث يمكن أن يقدم كل عضو من أعضاء الفريق اقتراحا خاصا به. ومن شأن هذا أن يولد الدافع ويضمن أن تكون هناك دائما أفكار جديدة .

ديفيد أوبيان،، رئيس شركة موبايلي، الشركة الرائدة في مجال التكنولوجيا في مجال التصوير لتطبيقات السيارات، تحدث عن مجموعة من المنتجات للمساعدة على قيادة السيارات، وكيفية أن استخدام هذه الموارد يقدم مزايا لا تعد ولا تحصى، بما في ذلك خفض عدد الحوادث والحد من استهلاك الوقود .

وتتمتع رحلة أكسنتور الاتبكارية برعاية رئيسية من قبل شركة أكسنتور” ACCENTURE، وبدعم من شركة “امبراير” Embraer البرازيلية ومايكروسوفت، وبمشاركة من شركة “باي بال” PayPal و”أم 3″ 3M، و”كونستروتورا إيفن”  Construtora Even. شركاء وسائل الإعلام هي مجلتا TOP ومجلة LIDE. الموردون الرسميون هم سي دي أن، مارينغا السياحة ووكالة بي آر نيوزواير.

لمزيد من المعلومات لوسائل الإعلام:

روز روشا – rose-rocha@cdn.com.br، (+55 11 3643.2952)