السادة المشتركون: إليكم نشرة جلوبال “…. ” التى تبثها وكالة “بى آر نيوز واير” اليوم “الاثنين” الموافق 8 اكتوبر /تشرين أول، 2012

 مدينة الكويت ، الكويت في 8 أكتوبر 2012 /بي آر نيوز واير/ ایشیانیت باکستان –

 أمين الجبالي، المدير الشريك، مجموعة بيبرز اند روجرز

  اعلن امين الجبالي، المدير الشريك، في مجموعة بيبرز اند روجرز ان القطاعات المصرفية والاتصالات السلكية واللاسلكية في شمال أفريقيا لم تستخدم بعد قوة وسائل الإعلام الاجتماعية.

  أن الشبكات الاجتماعية أضحت أكثر أهمية في عالم اليوم، خاصة في منطقة شمال أفريقيا.

  وكما يتضح تأثير وسائل الإعلام الاجتماعية في تأجيج الربيع العربي، فأن الشركات يجب أن تقوي هذا الاتجاه الجديد وأن تركز بشكل أكثر على أنشطة وسائل الإعلام الاجتماعية، في الواقع، إنها في حاجة إلى دخول العصر “الاجتماعي” بنهج منظم وممارسات افضل في تبني وسائل اعلامها الاجتماعية.

  وقال الجبالي “أن شركات الإتصالات استجابت، ولكنها لم تستخدم الإمكانات الكاملة لوسائل الإعلام الاجتماعية، استجابتها اقتصرت فقط على توفير الأدوات، ولكن شركات الإتصالات لم تستفد بعد من استخدام الشبكات الاجتماعية لخلق عائدات “.

   أن شركات الإتصالات، حتى القطاع المصرفي بإمكانها الاستفادة من خلال بناء أنشطة الدعوة أوالجذب.

 ويقترح الجبالي  ” انه كمثال على ذلك، يمكن لشركات الاتصالات والقطاعات المصرفية إنشاء أندية لطلاب المدارس الثانوية أو طلاب الجامعات مستغلة قوة وسائل الإعلام الاجتماعية. يمكنك التحدث مع هذه الفئة من الأشخاص والتعرف على اهتمامتهم واحتياجاتهم ودفعهم إلى الأمام ليكونوا أكثر ولاء لك في المراحل الأولى من دورة حياتهم المهنية.

  وأشار الجبالي إلى أن العملاء في الوقت الحاضر ليسوا أذكياء فحسب، ولكن أيضا أضحوا أكثر تطلبا. “انها لم تعد تدور حول “أنا ساكتفي بما ستعطي” بعد الآن. إنها تدور حول “توفير ما أحتاج”. وهو ما يعد بمثابة تحد للشركة، ولكننا نرى أن الشركات تتكيف مع التحديات الجديدة”،  وأكد “نحن نرى المزيد والمزيد من العملاء يشترون الهواتف الذكية، ليس فقط لأن لديهم ما يكفي من النقود، ولكن لأنهم يعرفون قيمة مايشترونه.

   العديد من الشركات حققت ارباحا هامة نتيجة دمج وسائل الإعلام الاجتماعية ضمن  استراتيجيتها،من خلال قدرتها على بناء علاقات جديدة وتعزيز العلاقات القائمة بكفاءة وفعالية مع العملاء الحاليين والمحتملين.

  إن قطاع التسويق بإمكانه استخدام  وسائل الإعلام الاجتماعية لزيادة الوعي  بالعلامات التجارية، وتقديم المعلومات ذات الصلة وتوليد قيادات جديدة، أن قطاع خدمة العملاء يمكنه الاستفادة من القنوات الاجتماعية للرد على الاستفسارات والشكاوى، فضلا عن التعرف على ملاحظات العملاء، في حين يمكن لأقسام المبيعات الاستفادة من وسائل الإعلام الاجتماعية لدعم استراتيجيات اكتساب العملاء.

   وأضاف الجبالي “يمكن لوسائل الإعلام الاجتماعية أن تلعب دورا أساسيا في إدارة وحماية سمعة الشركة”، ويمكن للعملاء غير الراضين الوصول إلى الآلاف من المستخدمين عبر الإنترنت من خلال تغريدة على تويتر، وفيسبوك وغيرها من وسائل الإعلام والقنوات الاجتماعية وإحداث تأثير سلبي لسمعة الشركة والذي يمكن أن تكون تأثيرها كبيرا إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجتها.

 واختتم جبالي قائلا “يتعين على الشركات أن يكون لها وجود شامل بوسائل الاعلام الاجتماعية لتزويد العملاء بقناة قادرة دائما على تلبية احتياجات العملاء في المبيعات والخدمات، وأضاف ” إن الرواد في مجال وسائل الإعلام الاجتماعية في شمال أفريقيا سيجدوا أن الاستثمار في هذا المجال الجديد سيخلق ليس فقط الوعي بالعلامة التجارية والمشاركة الاجتماعية مع فئتها المستهدفة، وإنماأيضا رفع معدل الإيرادات بشكل متناسق عاما بعد عام.

 للتواصل : صوفيا موجيلويسكاجا

 هاتف رقم : smogilewskaja@1to1.com,

بريد الكتروني : smogilewskaja@1to1.com,

 المصدر : مجموعة بيبر وروجر

Leave a Reply