بحضور حمدان بن راشد..بلدية دبي والجامعة الكندية توقعان اتفاقية تعاون

دبي في 23 فبراير / وام / وقعت بلدية دبي والجامعة الكندية اليوم اتفاقية تعاون لتعزيز العلاقات العلمية و العملية بين الجانبين .. وذلك بحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية.

وجاء توقيع الاتفاق على هامش افتتاح معرض الخليج للأغذية 2014 الذي انطلقت فعالياته اليوم في مركز دبي التجاري العالمي.

وقع الاتفاقية كل من سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي و سعادة بطي سعيد الكندي رئيس الجامعة الكندية و رئيس مجلس الأمناء..

فيما يأتي الاتفاق في إطار سعي بلدية دبي لتوسيع علاقاتها مع الجهات العلمية المرموقة عالميا بهدف الارتقاء بخدماتها المقدمة لمتعاملي البلدية وتوسيع آفاقها العلمية والعملية..وتسعى البلدية من خلاله إلى التعاون مع الجامعة في مجال تخصص السلامة الغذائية والبيئة والصحة والسلامة العامة.

وتطور الجامعة وفق الاتفاقية مختلف البرامج الجامعية في مجال صحة البيئة وتدريسها بما يخول الجامعة منح موظفي بلدية دبي شهادات معتمدة في المجال المذكور..إضافة إلى مساق اللغة الإنجليزية للأغراض الأكاديمية وفقا لمتطلبات الدراسة.

ويسري العقد مدة خمس سنوات و يجوز تمديده مدة إضافية بموافقة الطرفين ويجوز لأي من الطرفين إنهاء هذا العقد بموجب إخطار خطي يوجهه للطرف الآخر مدته / 90 / يوما شريطة أن لا يؤثر إنهاء العقد على استكمال البرنامج الدراسي المقرر.

ونصت الاتفاقية على أن تقوم بلدية دبي بمراجعة وثائق الطلبة المرشحين لتأكد من موافقتها لشروط الجامعة فيما يتعلق بمستوى الكفاءة اللغوية وبمستوى الكفاءة في الرياضيات وذلك قبل البدء في قبول الدفعة المكونة من/ 25 / طالبا.

وتقوم الجامعة بتطوير برنامج دراسي مدته سنتان بما مجمله / 60 / ساعة معتمدة لحصول الطرف المستفيد على شهادة جامعية بدرجة دبلوم في تخصص السلامة الغذائية والبيئة والصحة والسلامة العامة..وذلك بعد استشارة الطرف الأول وفي حال عدم جاهزية واكتمال العدد المطلوب من الطرف الأول للالتحاق بالبرنامج لأي سبب كان فإن النقص يتم ملؤه من خلال استقطاب الطرف الثاني لطلاب آخرين من غير موظفي البلدية للدراسة مع طلاب البلدية.

كما تقوم الجامعة الكندية بالنسبة للطلاب الذين لم يحصلوا على/ 500 / نقطة في التوفل أو/ 0 ر5/ من ” الآيلتس ” بتحديد مستواهم من خلال إجراء اختبار تحديد المستوى في اللغة الإنجليزية.

ووفقا للدرجة المتحصل عليها سيتم توفير مساقات إضافية في اللغة الانجليزية لهم حسب المستويات المناسبة لهم ” لا يتم قبول أي مادة محولة من أي مؤسسة تعليمية في هذا المستوى” وذلك مقابل رسوم مالية.

وتعمل الجامعة الكندية على إجراء اختبار تحديد المستوى للطلاب في مادة الرياضيات وفقا للمعايير الأكاديمية في الجامعة..فبالنسبة للطلاب الذين لم يجتازوا الاختبار و يحتاجون إلى دعم قبل البدء في البرنامج فعليهم التسجيل في مساقات التأسيس في الرياضيات والتي تقدمها الجامعة وذلك مقابلرسوم مالية.

وسيتم توفير مختبرات مع تجهيزاتها و فصول دراسية بما يتوافق مع معايير هيئة الاعتماد الأكاديمي و” كيو إف إي وسي أيه أيه “..وذلك للوفاء بتدريس مساقات المتطلبات الجامعية مثل الحاسوب الكيمياء أو البيولوجيا..والمختبرات المتعلقة بالمساقات التخصصية سيقوم الطرف الأول بتوفيرها والسماح لطلبة بلدية دبي من الاستفادة من مرافق الجامعة مثلا المكتبة ومختبرات الحاسوب والمرافق الرياضية والأنشطة الطلابية سواء تلك المرافق الموجودة في حرم الجامعة أو تلك التي يستفيد منها طلاب الجامعة خارج حرمها و توفير المشرفين على التدريب العملي والصيفي والميداني للطلبة.

يذكر أن بلدية دبي سبق لها تنظيم العديد من البرامج التعليمية لموظفيها ومنها دبلوم هندسة الإنشاءات ودبلوم الصحة العامة ودبلوم المعلومات الجغرافية وغيرها من البرامج التي تحرص بلدية دبي من خلالها لدفع خطواتها تجاه تطوير القدرات على استخدام المعارف وعلى الحياة العملية الآمنة والمستقرة التي تتيح للجميع فرص تدريب وتطوير مهني مستمر مبني على دراسة أكاديمية علمية ذات مزايا عديدة لتحقيق الرخاء في المجتمع وتحقيق التعاون الوثيق مع الجامعات وتضافر الجهود لتحقيق منظومة فاعلة تسعى إلى زيادة الإنتاج ورفع مستوى الأداء المهني للعاملين في كافة الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.

منيس/ زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/منيس/ز ا

Leave a Reply