برعاية ماجد بن محمد .. اطلاق الدورة الثالثة من مبادرة الأجر تحت شعار ” جزاء الاحسان ” ..

دبي / مبادرة الأجر / اطلاق .

دبي في 6 يوليو / وام / برعاية كريمة من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي أطلقت اللجنة المنظمة لـ ” مبادرة الأجر ” إحدى مبادرات سموه الدورة الثالثة من المبادرة تحت شعار ” جزاء الإحسان .. أحسن لغيرك .. تضمن أجرك ” والتي تبين أهمية المعاملة الحسنة مع كافة أفراد المجتمع لكسب الأجر والثواب في الآخرة وليعمَ الخير بين أفراد المجتمع في الدنيا .

وتأتي المبادرة في دورتها الثالثة ” جزاء الإحسان ” لتكمل مسيرة ” مبادرة الأجر ” في دورتيها السابقتين إذ حملت الأولى شعار ” صل وتواصل .. احفظ صلتك .. تضمن أجرك ” والثانية ” العفو والتسامح .. صف قلبك ..

تضمن أجرك ” وذلك بهدف نشر الوعي بين أفراد المجتمع الإماراتي حول مفاتيح الأجر والتذكير بأهمية القيم والعادات الحميدة التي باتت مهجورة في المجتمع وربما انشغل عنها الكثيرون.

وتتضمن مبادرة الأجر عدة فعاليات وأنشطة توعوية أهمها محاضرات دينية حول ” جزاء الإحسان ” في عدة مؤسسات ودروس يومية تقام بعد صلاة العصر مباشرة بما مجموعه 58 في مساجد إمارة دبي يوميا أحدها في ديرة والآخر في بر دبي وذلك بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بالإضافة إلى توزيع 35 ألف حقيبة تحتوي على كتيبات توعوية سيتم توزيعها في المؤسسات والدوائر الحكومية والشركات الخاصة وبعض من مساجد الإمارة بهدف نشر الوعي حول أهمية الإحسان وتفاصيل المبادرة.

وسيتم خلال الشهر الفضيل ارسال رسائل توعوية حول ” جزاء الإحسان ” والأجر العظيم الذي يحصل عليه المحسنون في الآخرة والراحة النفسية والسعادة في الدنيا عبر الرسائل النصية القصيرة وشبكات التواصل الاجتماعي على ” تويتر ” و ” انستغرام ” .

وتطرح ” مبادرة الأجر ” للعام الثاني على التوالي مسابقة الكترونية على صفحتها بموقع تويتر حيث يتم طرح سؤال في بداية كل أسبوع ” كل يوم أحد ” حول شعار المبادرة وسيتم السحب في برنامج “رمضان والناس” على قناة سما دبي على فائز واحد أسبوعيا مع فرصة لربح رحلة عمرة لشخصين مع إقامة في مكة المكرمة ويمكن لجميع المواطنين والمقيمين في الإمارات المشاركة في المسابقة .

كما تتضمن المبادرة في دورتها الثالثة إعلانات تلفزيونية وإذاعية تذكر المجتمع بالإحسان وأهميته في تقوية العلاقات والترابط المجتمعي ستعرض على قنوات مؤسسة دبي للإعلام.

وقال مروان بن بيات مدير عام المكتب الخاص لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم إن مبادرة الأجر حققت أهدافها في الدورتين الأولى والثانية من تذكير وتوعية للمجتمع الإماراتي بالقيم التي ذكرت في القرآن الكريم والسنة النبوية وتذكرة للجميع بأهمية التقارب والتآلف بين أفراد المجتمع .. مؤكدا أنها ستواصل ذلك من خلال الدورة الثالثة .

من جانبه تقدم الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وإلى الشعب الاماراتي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك .

وأعرب عن شكره لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته لمبادرة “الأجر” والتي تأتي إلينا هذا العام تحت شعار “جزاء الإحسان ـ أحسن لغيرك تضمن أجرك” والتي تحث على قيمة راقية في التعامل الإسلامي بين أفراد المجتمع وهي الإحسان للآخرين واحتساب الأجر من الله.

وتقوم دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي باعتبارها الشريك الاستراتيجي في هذه المبادرة بمجموعة من البرامج التي من شأنها نشر هذه المبادرة بين أفراد المجتمع أهمها الحقيبة الرمضانية ومجموعة من المحاضرات لعلماء الدائرة ووعاظها في الدوائر الحكومية عن موضوع المبادرة بالإضافة إلى دروس يومية بعد صلاة العصر في مساجد إمارة دبي مع تخصيص إحدى خطب الجمعة في شهر رمضان المبارك حول الإحسان.

وقالت هالة بدري النائب التنفيذي للرئيس للإعلام والإتصال في شركة الإمارات للإتصالات المتكاملة “دو” الراعي الرئيسي للعام الثالث على التوالي “إن رعاية ” دو” لمبادرة الأجر في دورتها الثالثة يأتي تأكيدا لنجاح مبادرة الأجر في دورتيها الماضيتين والمبادرات المجتمعية التي يطلقها سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي .

وأعربت بدري عن سعادتها لتبني شعار هذا العام وهو ” جزاء الإحسان ” .. مؤكدة أن جميع المبادرات المجتمعية لشركة ” دو” تهدف إلى نشر ثقافة الإحسان بين مختلف شرائح المجتمع حتى يعم الخير والأجر في هذا الشهر الفضيل .

وتوجه فيصل عقيل نائب الرئيس التنفيذي الأفراد وإدارة الثروات في “مصرف الإمارات الإسلامي” الراعي الرئيسي لمبادرة الأجر للسنة الثانية على التوالي بالشكر الجزيل لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم على إطلاقه لمبادرة الأجر الرمضانية والتي تحمل هذا العام شعارا إنسانيا نبيلا .

وقال سعيد عبدالله خوري الرئيس التنفيذي لـ”اينوك” الشريك الاستراتيجي أن مبادرة الأجر تعمل للعام الثالث على التوالي في ضوء التوجيهات الرشيدة لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم .. مشيرا إلى أن ” اينوك ” ستعمل على توعية عملائها بالمبادرة وتشجيعهم على إحياء القيم الرمضانية التي تقوم عليها إلى جانب العديد من النشاطات التي تنظمها ” اينوك ” في الشهر الفضيل .

من جانبه أشاد فهد الحوسني الرئيس التنفيذي بالوكالة لمجموعة بريد الإمارات الشريك الاستراتيجي للعام الثاني على التوالي بالمبادرة ..

مشيرا الى ان شعار هذا العام ” جزاء الإحسان ” يحمل في طياته قيما نبيلة وهادفة.

وثمن الحوسني التفاعل الكبير من كافة قطاعات المجتمع مع المبادرة .. لافتا إلى أن مشاركة مجموعة بريد الإمارات تأتي انسجاما مع الخطة الاستراتيجية للمجموعة في خدمة المجتمع .

وأعرب محمد جاسم الريس نائب الرئيس التنفيذي للريس للعطلات عن سعادته بأن يكون الريس للعطلات الشركة الوطنية شريكا إستراتيجبا لهذه المبادرة وذلك حرصا منا على دعم مجتمعنا الإماراتى والمشاركة في الوعي الثقافي والديني وخاصة في هذا الشهر الفضيل .

يذكر أن مبادرة الاجر في دورتها الثالثة تأتي برعاية شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة ” دو” ومصرف الإمارات الإسلامي وشراكة استراتيجية مع كل من دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري بدبي اينوك الريس للعطلات مجموعة بريد الإمارات حكومة دبي الذكية ومؤسسة دبي للإعلام الشريك الإعلامي.

وام/د

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دا/أ ظ/ز م ن

Leave a Reply