دائرة المالية – أبوظبي تنظم ورشة عمل حول إعداد مشروع الموازنة العامة لحكومة إمارة أبوظبي 2015

دائرة المالية – أبوظبي / ورشة عمل.

أبوظبي في 29 مارس / وام / نظمت دائرة المالية – أبوظبي ورشة عمل حول إعداد مشروع الموازنة العامة لحكومة الإمارة شارك فيها أكثر من 300 مسؤول وموظف متخصص في مجال الميزانية لدى 90 جهة وشركة حكومية محلية وذلك في فندق جميرا أبراج الاتحاد في أبوظبي.

وهدفت ورشة العمل إلى تعريف المشاركين بمجموعة من المواضيع الرئيسية والمرتبطة بشكل مباشر في إعداد الميزانية العامة لحكومة إمارة ابوظبي حيث شملت هذه المواضيع الأسس والقواعد العامة لإعداد الموازنة العامة ونماذج الأسس والقواعد العامة لإعداد الموازنة الجارية ونماذج وأسس وقواعد موازنة المشاريع الرأسمالية فضلا عن توضيح واستعراض نماذج وأسس الاحتياجات المالية للشركات والمؤسسات الحكومية.

وقدم مختصون من مركز ابوظبي للأنظمة والمعلومات عرضا توضيحيا تحت عنوان النماذج والأسس والأدلة الإرشادية الخاصة بمبادرات الخدمات الالكترونية لعام 2015 .

وقال سعادة محمد سلطان بن غنوم الهاملي المدير العام لدائرة المالية ان الدائرة تلتزم بأداء الدور المنوط بها بكونها الذراع المالي لحكومة أبوظبي الأمر الذي يحتم عليها العمل جنبا إلى جنب مع مختلف الجهات والشركات الحكومية المحلية وذلك في سبيل ضمان تطبيق أفضل الممارسات العالمية المعتمدة في مختلف مجالات العمل المالي الحكومي وإدارة الموارد الحكومية وفي مقدمتها إعداد وبناء الميزانيات العامة.

وأضاف ان اللقاءات وورش العمل التي تنظمها دائرة المالية على مستوى حكومة إمارة أبوظبي تعكس حجم التطوير المستمر الذي تدخله الدائرة بشكل دوري على مختلف أنظمة وقواعد العمل المالي بما في ذلك إعداد الموازنة العامة للحكومة كما تظهر الاهتمام الحقيقي للدائرة تجاه التعرف على آراء الموظفين الماليين بالعمل المالي والرأسمالي الحكومي لدى مختلف الجهات الحكومية المحلية والتزامها بتوطيد علاقات الشراكة والعمل الاحترافي معهم.

من جانبه اشار حاتم المحيربي المدير التنفيذي لقطاع الموازنة العامة بالإنابة إلى الأهمية القصوى التي يحظى بها مشروع إعداد الموازنة العامة لحكومة إمارة أبوظبي لعام 2015 نظرا لكونه تجربة عملية لعدد من الأنظمة وأساليب العمل المالي المعتمدة من قبل الدائرة في مجال إعداد الموازنة الحكومية للإمارة أو التنسيق المشترك مع مختلف شركائها منذ انطلاق عمليات التحضير لمشروع إعداد الميزانية ووصولا إلى اعتمادها والبدء في تنفيذها.

وقال ان دائرة المالية تحرص باستمرار على تقديم توجيهاتها المباشرة الخاصة بتطوير كافة الإجراءات المتبعة في إعداد مشروع الميزانية وتعزيز إمكانات وقدرات الموظفين المختصين في هذا المجال على مستوى حكومة إمارة أبوظبي وذلك إيمانا منها بالدور الإيجابي الحقيقي لعملية التطوير هذه على مستوى تحقيق الأهداف الاستراتيجية لإمارة أبوظبي بشكل عام وللجهات الحكومية التابعة لها بشكل خاص.

وكان المحيربي قدم خلال ورشة العمل عرضا اختص بتفاصيل الإطار الزمني المعتمد لمشروع إعداد الموازنة العامة لإمارة أبوظبي لعام 2015 حيث وضح المراحل التي يشملها الإطار ابتداء من إصدار التعميم الذي يشمل نماذج وأسس وقواعد الموازنة والأدلة الإرشادية الخاصة بها والذي تقوم الدائرة بإرساله إلى جميع الجهات المعنية وصولا إلى مرحلة اعتماد الموازنة العامة وصدور تعميم تنفيذها.. كما قدم كذلك توضيحا خاصا بالمتغيرات الأساسية الواجب أخذها بعين الاعتبار عند إعداد الميزانية ومجالات تحسين نماذجها.

وتطرقت ورشة العمل إلى القواعد العامة لإعداد الموازنة العامة للإمارة لعام 2015 حيث ناقشت أسس ضبط وترشيد الإنفاق الحكومي في الموازنة وتقدير النفقات والإيرادات الحكومية.. كما قدمت الورشة عرضا تفصيليا لنماذج وقواعد الموازنة الجارية والدور المنوط بنظام هايبريون في إعداد الموازنات كما تناولت المبادرات الاستراتيجية المتعلقة بالخدمات الالكترونية لعام 2015 والمهام الموكلة لكل من دائرة المالية ومركز أبوظبي للأنظمة والمعلومات في هذا الشأن.

واشتملت ورشة العمل على عرض توضيحي تحت عنوان “أسس وقواعد موازنة المشاريع الرأسمالية لعام 2015” بين كيفية التعامل مع هذه المشاريع وفقا لحالتها الزمنية.. وفيما يتعلق بالشركات والمؤسسات الحكومية غطت الورشة الآليات المعتمدة للتعامل مع احتياجاتها المالية وطلباتها التمويلية لعام 2015 .

وحول إنطباعات السادة الحضور على ورشة العمل الخاصة بإعداد الموازنة العامة 2015 تحدث إبراهيم الزعابي مدير الشؤون المالية بدائرة التنمية الإقتصادية عن أهمية ورش العمل المتعلقة بإعداد الموازنة في ظل تطور أعمال وتطلعات الدوائر المحلية وسعيها المستمر لتحقيق أهدافها والعمل علة تحديث خدماتها وإتساع قاعدة عملائها حيث يتطلب ذلك إستمرار توعية الموظفين القائمين على إعداد الموازنات بالإطلاع على أحدث الوسائل والنظم المتبعة في هذا الشأن.

وثمن سلطان المنصوري رئيس قسم الموازنة في مؤسسة التنمية الأسرية دور دائرة المالية في وضع الأطر العامة لإعداد الموازنة بما يؤكد دورها ومرجعيتها وجهدها في إرساء ثقافة التميز في كافة جوانب العمل المالي والمحاسب من خلال مجموعة من ورش العمل العامة والتخصصية في ذات المجال بما ينعكس بالأثر الإيجابي على العمل وإنجازه وتحديد الأهداف والأنشطة طبقا للخطط الإستراتيجية للجهات الحكومية في إمارة أبوظبي.

وأكد طارق خوري مسؤول الموازنة ببلدية أبوظبي أن الشراكة قائمة ومثمرة بين جميع الجهات الحكومية بالإمارة فالجميع ينشد هدفا واحدا هو تطوير الخدمات المقدمة من خلال منظومة متطورة فاعلة ترتكز على أهداف أجندة حكومة أبوظبي وأطر إعداد الموازنة العامة تعتبر بمثابة الركيزة المثلى لبيئة وظيفية فاعلة ومنظمة وقاعدة راسخة للمشروعات العملاقة التي تزخر بها إمارة أبوظبي.

/ مل /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/سر

Leave a Reply