سعود بن صقر القاسمي يشهد ختام منافسات مهرجان الهجن العربية براس الخيمة . .

سعود بن صقر القاسمي / مهرجان / ختام .

رأس الخيمة في 30 يناير / وام / شهد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة بحضور سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة ظهر اليوم فعاليات اليوم الخامس والأخير من المهرجان الختامي الحادي والعشرين لسباق الهجن العربية الأصيلة في رأس الخيمة في ظل نجاح ملموس حصده المهرجان هذا العام وسط منافسة محتدمة بين المشاركين في السباقات من أصحاب الهجن العربية الأصيلة في الدولة والمنطقة.

وأكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” هو الراعي الأول لتراثنا الوطني الذي تعتبر مهرجانات الهجن العربية الأصيلة من معالمه الرئيسية ويعد سموه الداعم الأكبر للفعاليات التراثية الشعبية التي تؤكد أصالة أهل الامارات وعراقة تراثهم إدراكا من جانب صاحب السمو رئيس الدولة بأن ماضينا الأصيل الممتدة جذوره في عمق التاريخ جزء من حاضرنا المزدهر.

ونوه صاحب السمو حاكم راس الخيمة بأن الاهتمام الذي تحظى به مهرجانات الهجن من قبل صاحب السمو رئيس الدولة” حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وأصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الإمارات وما يقدمونه من دعم مادي ومعنوي في سبيل إحياء التراث ومنح مثل هذه التظاهرات التراثية المكانة المناسبة باعتبارها تعبر عن هويتنا الوطنية وتاريخنا الأصيل سعيا وحرصا على توصيله إلى الأجيال القادمة.

وأشاد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي بمهرجان الهجن في رأس الخيمة وأثنى على ميدان السوان الذي يحضتن فعاليات المهرجان السنوي ويعتبر أحد الصروح بين ميادين سباقات الهجن في الإمارات بفضل الاهتمام الخاص الذي أولاه المغفور له بإذن الله تعالى الوالد الشيخ صقر بن محمد القاسمي للمهرجان وحرصه على تنظيمه سنويا لما يحمل من رسائل ومعان سامية لأبناء مختلف القبائل في الدولة ومنطقة الخليج العربي ممن جمعتهم الألفة والمحبة والتنافس الشريف.

وأشاد سموه أيضا بالنجاح الذي حققه المهرجان في نسخته الحادية والعشرين وبحجم المشاركة القياسية التي بلغت نحو 4 آلاف مطية من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي تنافس أصحابها على مدار 5 أيام والتي شهدت منافسه كبيرة.

وثمن صاحب السمو حاكم رأس الخيمة جهود اللجنة العليا المنظمة للمهرجان برئاسة الشيخ جمال بن صقر بن سلطان القاسمي والتي لم تدخر جهدا في سبيل إنجاح المهرجان مما مهد لظهوره بصورة مشرقة فيما وفرت اللجنة العليا مختلف التسهيلات لأصحاب الهجن للمشاركة في السباقات والظفر بالجوائز القيمة التي رصدت وللجمهور للحضور ومتابعة الفعاليات.. وهنأ سموه الفائزين من ملاك الهجن الذين حققوا المراكز الأولى متمنيا التوفيق للجميع في العام القادم.

وأكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة أن المهرجان رسم مشاهد زاهية لحرص أبناء الوطن على تراثهم الشعبي الأصيل وقدم صورا موازية لا تقل في دلالاتها ومؤشراتها للتنافس الرياضي التراثي الشريف.

وأضاف سمو ولي عهد رأس الخيمة أن “الاهتمام الرسمي والشعبي في الدولة برياضات الآباء والأجداد يعكس مدى حرص الإماراتيين على التمسك بتراثهم الوطني والشعبي وتعزيز حضوره في الحياة المعاصرة ليواكب التراث الإماراتي الأصيل التطورات الهائلة والتنمية المستدامة والمتسارعة الخطى والحياة المعاصرة التي تشهدها الدولة ونعيشها واقعا يوميا.. مشيرا إلى العمل الجاد والدؤوب على تطوير مهرجان الهجن في رأس الخيمة وتعزيز نجاحاته مستقبلا”.

حضر فعاليات اليوم الختامي من المهرجان الذي احتضنه ميدان السوان في رأس الخيمة المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة والشيخ جمال بن صقر بن سلطان القاسمي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان والشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه والشيح صقر بن محمد بن صقر القاسمي والشيخ سلطان بن جمال بن صقر القاسمي ومحمد سالم مردد نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان وحشد من المسؤولين والمشاركين وأبناء القبائل والجمهور والأهالي.

وقال الشيخ جمال بن صقر بن سلطان القاسمي رئيس اللجنة العليا المنظمة “إن ما حققه المهرجان من نجاح في دورته الحادية والعشرين يثير الاعتزاز والتقدير لكل المساهمين في التنظيم”.. مؤكدا أن “جهود اللجنة العليا وفرق العمل كافة هدفت إلى تحقيق رؤية قيادة الدولة التي تصب في الحفاظ على تراثنا الأصيل”.

وأشار محمد سالم مردد نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة إلى أن “مهرجان الهجن في رأس الخيمة شكل تظاهرة شعبية تراثية تضافرت في سبيل نجاحها جهود اللجنة العليا المنظمة مع جهود الجهات الداعمة من أفراد ومؤسسات”..

لافتا إلى الدور الكبير الذي لعبته الدوائر الحكومية المختصة في رأس الخيمة في تقديم الخدمات العامة بميدان السباقات.

وتوج صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بحضور سمو ولي عهد رأس الخيمة الفائزين بالأشواط الستة التي اشتمل عليها اليوم الأخير من المهرجان الختامي الحادي والعشرين وخصصت للقبائل مفتوح (إيذاع ولقايا وحقاقا) وتراوحت المسافة فيها بين 4 و5 و6 كيلومترات.

وتوجت (دجلة) لمالكها خالد بن حمدان بن غانم الفلاحي بكأس صاحب السمو رئيس الدولة بعد أن حلت في المركز الأول خلال الشوط الأول الرئيسي المخصص ل(الإيذاع) مسافة 6 كيلومترات فيما ظفرت المطية (العوير) لسهيل بن سلطان بن رشيد الكتبي بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إثر حصولها على المركز الأول في الشوط الثالث الخاص ب(اللقايا) مسافة 6 كيلومترات بينما حصدت (الغربية) لمالكها محمد بن زايد بن خلفان المنصوري كأس صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بعد أن تفوقت على منافسيها في الشوط الخامس (حقايق) مسافة 4 كيلومترات.

وفي الأشواط التي خصص للفائزين بها السيوف الذهبية حلت (الهباب) لمالكها سهيل بن سلطان بن رشيد الكتبي في المركز الأول خلال الشوط الثاني وجاءت (مياس) لسعيد بن سهيل الدرعي في الصدارة خلال الشوط الرابع ونالت (شاهين) لمالكها حمد بن محمد الوهيبي المركز الأول في الشوط السادس.

وأقام صاحب السمو حاكم رأس الخيمة مأدبة غداء في استراحة السوان على شرف ضيوف المهرجان والمشاركين فيه بمناسبة اختتام فعاليات المهرجان حضرها حشد كبير من الشيوخ والمسؤولين والوجهاء ورجال القبائل والمشاركين في السباقات والأهالي.

وألقى عدد من الشعراء قصائد أشادت باهتمام قيادة الدولة بالتراث وأكدت أهمية مواصلة جهود حماية الموروث وتعزيز صلة الأجيال بقيمه الأصيلة.

/ ا م ه .

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ا م ه/هج/ز م ن

Leave a Reply