سلطان يشهد حفل تخريج أميركية الشارقة ..

سلطان / أمريكية الشارقة / حفل تخريج .

الشارقة في 19 يناير / وام / أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة حرصه على استمرار تطوير الجامعة لتبقى في مصاف الجامعت العالمية العريقة.

جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها في حفل تخريج 642 طالبا وطالبة من دفعة الفصل الأول لعام 2012 من الجامعة والذي جرى صباح اليوم في قاعة المدينة الجامعية بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة .

وبارك صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للخريجين وذويهم وأساتذتهم نجاحهم .. وقال سموه ” مبارك عليكم نجاحكم .. وهنيئا لأهلكم وذويكم وأساتذتكم على هذا التميز وهذا الانجاز” .

وأضاف سموه ” هذه لحظات رائعة ترسخ في الذاكرة وتشهد على جهودكم وسهركم وتوكد لأبائكم وامهاتكم بأنكم حققتم الهدف وأنكم الأبناء الأبرار الذين رفعتم رؤسهم فخرا واعتزازا .. فهنيئا لهم ولكم ولجامعتكم التي تحتفل بكم الآن لأنكم جزء من رسالتها القائمة على التميز والريادة ” ..

وأوصاهم بمواصلة الرقي بالعمل الجاد لخدمة أوطانهم بما اكتسبوه من معارف علمية وعملية .

وأكد سموه الحرص على الاستمرار في تطوير الجامعة وقال ” نؤكد مجددا على التزامنا وحرصنا على تطوير هذه الجامعة لتوازي بمستواها الاكاديمي الجامعات الاميركية والعالمية العريقه “.. مشيرا سموه إلى نجاح الجامعة في دخول تصنيف أفضل 500 جامعة في العالم كثمرة لهذا الالتزام في أواخر العام الماضي.

وعزا سموه هذا الإنجاز إلى الجهود المخلصة لجميع من عمل في الجامعة أو درس فيها وقال ” وقد تحقق هذا الإنجاز بفضل تفاني وإخلاص المئات من أعضاء مجلس الأمناء والمدرسين والطلبة والإداريين الذين عملوا و درسوا في الجامعة .. داعيا سموه إياهم جميعا لمشاركة الفخر بهذا الإنجاز ..

وأضاف ” سيكون هذا حافز لنا على مواصلة تطوير المستوى الأكاديمي والسمعه العالمية للجامعة “.

وأشار سموه بفخر واعتزاز إلى تفوق خريجي الجامعة في الحياة العملية وقال ” لقد أثبت من سبقكم من خريجي الجامعة والذين التقيت بهم في حفل رابطتهم في الحرم الجامعي يوم الخميس الماضي تفوقا في الحياة العملية في مختلف انحاء العالم تشهد به جهات عملهم .. إن ما وصل اليه خريجونا من تقدم وظيفي في الصناعات المختلفة يعكس مدى تميز التعليم والإعداد الوظيفي الذي تقدمه الجامعة لأبنائها الطلبة على مختلف الأصعدة ..

وأتطلع إلى لقائكم في حفل رابطة الخريجين المقبل بإذن الله .. وفي كل لقاء بالخريجين أشعر بالسرور لما وصلوا اليه من تقدم وظيفي في جميع المجالات ” .

ونصح سموه الدفعة الجديد من الخريجين بأن يسيروا على نهج من سبقهم ..

مشيرا سموه إلى أن إجمالي عدد خريجي الجامعة حتى الآن بلغ حوالي 8050 خريجا وخريجة وقال ” أنتم مطالبون بالسير على نهج من سبقكم فعند تخريجكم تكون الجامعة قد خرجت حوالي ثمانية آلاف و500 خريج وخريجة هم سفراء لجامعتكم في المنطقة والعالم حيث اثبتت تجاربهم وانجازاتهم بان الجامعة تقدم مستوى راق من التعليم العالي .. فهناك خريجون من الجامعة وصلوا إلى أعلى المناصب وحققوا نجاحات متميزة في مختلف دول العالم ومنها دول من الشرق الأوسط وأوربا وأميركا الشمالية واستراليا “.

وتمنى سموه النجاح والتوفيق للخريجين .. وقال ” المسافات قد تبعد واللغات قد تختلف ولكنكم تبقون دائما ابناءنا وبناتنا أينما تكونون..

وأضاف ” أتمنى لكم النجاح في تنمية وتطوير مجتمعاتكم مستثمرين ما تعلمتموه في جامعتكم التي ستبقى بيتكم الثاني دوما فلا تترددوا بزيارتها متى ما سنحت لكم الفرصة ” .

واختتم سموه كلمته بشكر أعضاء مجلس الأمناء وأساتذة الجامعة وإدارتها وجميع العاملين فيها على جهودهم المستمرة في مواصلة تطوير ما وصلت إليه الجامعة من مستوى متميز.

حضر الحفل الى جانب سموهما كل من الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم وسعادة سالم بن محمد العويس المستشار بمكتب سمو الحاكم وسعادة محمد ذياب الموسى المستشار بالديوان الأميري والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي وعدد من أعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري لامارة الشارقة وأعضاء مجلس أمناء الجامعة الاميركية في الشارقة والدكتور بيتر هيث مدير الجامعة الاميركية في الشارقة ونواب المدير وأعضاء الهيئتين التدريسية والادارية بالجامعة وجمع غفير من الاعلاميين وأهالي الخريجين.

كان الحفل قد بدأ بالسلام الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم ألقى الدكتور بيتر هيث مدير الجامعة الأميركية في الشارقة كلمة هنأ فيها الخريجين لتحقيقهم الهدف الذي سعوا إليه طيلة سنواتهم الجامعة .. داعيا الطلبة الى الحرص على وضع بصمات ايجابية في حياة المحيطين بهم خلال رحتلهم المهنية.

وأكد أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي خير مثال على ذلك حيث كانت رؤيته في إنشاء الجامعة الأميركية في الشارقة هو ايجاد مؤسسة تعليم عال رائدة تتجذر في أرض الشارقة وها هي الرؤية أصبحت واقعا ملموسا بعد مرور 15 سنة من تأسيسها فأصبحت ضمن أفضل 500 جامعة في العالم.

عقب ذلك ألقى الطالب لويس غارسيا رئيس المجلس الطلابي السابق كلمة الخريجين وعبر فيها عن سعادتهم بالتخرج .. مستذكرا تجربتهم في الجامعة خاصة أيامهم الأولى.

ثم تفضل بعد ذلك صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة بتسليم الشهادات للطلبة الخريجين.

وانقسم إجمالي الخريجين البالغ عددهم 642 إلى 585 خريجا وخريجة حصلوا على البكالوريوس و57 خريجا وخريجة حصلوا على الماجستير .. كما انقسم الإجمالي إلى 362 خريجا و280 خريجة.

أما إجمالي عدد الخريجين المواطنين فبلغ 127 خريجا وخريجة وانقسم الخريجون حسب الكلية إلى 311 خريجا وخريجة من كلية الهندسة و226 خريجا وخريجة من كلية الإدارة والأعمال و77 خريجا وخريجة من كلية الآداب والعلوم و28 خريجا وخريجة من كلية العمارة والفنون والتصميم.

وام / بر

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ي/أ ظ/ع ا و