فريق طالبات جامعة زايد يستعد للمشاركة في الدورة الإقليمية لمسابقة "إنجاز العرب

جامعة زايد / مشاركة .

أبوظبي في 19 اكتوبر / وام / يستعد فريق من طالبات جامعة زايد لتمثيل دولة الإمارات في الدورة الإقليمية لمسابقة “إنجاز العرب” التي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة في الفترة من 5 الى 8 نوفمبر المقبل وتتنافس خلالها 14 شركة طلابية فائزة تمثل بلدانها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وافاد بيان صحفي تلقته/وام/ بان الفريق يضم سبع طالبات هن آمنة صديق ومريم المرزوقي وحنان الخاجة وهند أهليمي السويدي وميثاء علي ومها ياقوت. وتسعى الطالبات إلى تحقيق الفوز على المستوى العربي الذي يمكن أن يتيح لهن بعد ذلك المشاركة في المسابقة الدولية التي تضم الفائزين من مختلف قارات العالم.

وكان الفريق الإماراتي قد فاز قبل أيام بالجائزة الأولى لـ “أفضل شركة طلابية لعام 2012” وجائزة “أفضل خطة تسويقية” في المسابقة السنوية الأولى لبرنامج “جونيور أتشيفمنت – الشركة” على مستوى الجامعات التي نظمتها مؤسسة “إنجاز- الإمارات” بالتعاون مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع إثر تنافس شركتهن “مارك ذي ديت” لتنظيم الفعاليات مع ثماني شركات طلابية من أبو ظبي دبي والعين.

وهنّأ الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد فريق “مارك ذي ديت” بالفوز بجائزة “إنجاز” لأفضل شركة طلابية .. معتبراً إياه ثمرة جديدة من ثمار التميز الذي تحرص الجامعة على إرسائه في استراتيجيتها لتأهيل طلابها وتشجيعهم وتحفيزهم على المبادرة إلى استكشاف سوق العمل والتعامل الإيجابي مع معطياته والقيام بأدوار إنتاجية مبتكرة .

وقال إن جامعة زايد تعمل دائماً على توفير مناخات تعليمية تربط المساقات الأكاديمية بالعمل الميداني وتعزز التواصل الدائم مع المجتمع والتفاعل مع احتياجاته مشيراً إلى أن الجامعة تدعم روح المبادرة كمقاربة تدريبية مكملة للدروس الأكاديمية بهدف تزويد الطلاب والطالبات بالمهارات التي تمكنهم من المشاركة في الخدمة العامة وتأهيلهم للإمساك بأدوار قيادية في المجتمع.

وكانت عضوات الفريق الفائز “مارك ذي ديت” قد اختيرت من خلال حلقات البرنامج التدريبي “أنا أبتكر” الذي استضافه عدة مرات قسم الخدمات المهنية وعلاقات الخريجات بجامعة زايدبالتعاون مع “إنجاز-الإمارات”وكانت كل حلقة تستغرق يوماً دراسياً.

وقالت الدكتور جاس عيناتي أستاذ علم النفس التربوي المساعد بكلية التربية وإحدى منسقات هذا البرنامج في جامعة زايد إن الطالبات تدربن خلاله على الاستقلالية والتحلي بروح القيادة في الأعمال الحرة والمبادرة الذاتية إلى تقييم الأفكار الريادية وقياس جدواها المبدئية وتخطيط البدايات وفهم آليات السوق وتقييم أوضاعه وتمويل الأعمال وإدارتها ميدانياً.

وقال حسام علَبي المنسق الوظيفي للخريجات بجامعة زايد فرع أبوظبي إن برنامج “أنا أبتكر” كان فرصة للطالبات المشاركات لفهم عالم الأعمال وروح الريادة من خلال مبدأ التعلم عن طريق التجربةكما أتاح لهن تنمية مهارات التواصل والتدرب على حل المشكلات في وقت محدد وقصير.

وقد استضافت مسابقة “إنجاز- الإمارات” في دورتها الأخيرةالتي فاز فريق جامعة زايد بجائزتها الكبرى لجنة تحكيم من رجال الأعمال لتقييم المهارات الريادية لدى الطلاب في مجال تنظيم المشاريع على أربع مراحل.

وتمثل “إنجاز- الإمارات”وهي عضو في مؤسسة “جونيور أتشيفمنت” العالمية..شراكة بين القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية والمتطوعين حيث يعملون سوياً لتطوير المهارات اللازمة لدى الطلاب التي تؤهلهم لفهم ومواكبة الاقتصاد العالمي بأفكار ومشاريع ريادية أولية والجاهزية لدخول السوق.

وتتمثل أهدافها في إكساب الطلبة والطالبات ابتداء من الصف الحادي عشر بالمرحلة الثانوية وطوال الصفوف الأولى من الدراسة الجامعية المهارات الريادية وغرس روح المبادرةوتمكينهم للتخطيط لمستقبلهم الوظيفي من خلال التوجيه الذي يتلقونه من متطوعي القطاع الخاص ووصل الطالب مع نماذج ناجحة من القطاع الخاص.

وام / مل / طق

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/طق/ز م ن

Leave a Reply