كلمة النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي بمناسبة تسلم رئيس الدولة مقاليد الحكم عام 2004

النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي / كلمة

ابوظبي في 2 نوفمبر / وام / وجه سعادة الدكتور عبدالله حمد الشامسي النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي كلمة بمناسبة تسلم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله مقاليد الحكم عام 2004 فيما يلي نصها..

منذ أن تسلم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله سلطاته الدستورية حظي المجلس الوطني الاتحادي باهتمام ومتابعة من قبل سموه لتفعيل دور المجلس ونشاطه وممارسته لاختصاصاته التشريعية والرقابية والسياسية وهي بداية لمرحلة جديدة غايتها تكريس مبادئ سيادة القانون وقيم المساءلة والشفافية وتكافؤ الفرص وترسيخ تجربة المجلس التي وجدت جذورها الأولى في تاريخ الإمارات وقيمها وممارسات أهلها حيث ترسخت مفاهيم الشورى والحوار في نفوس الجميع واتخذها القادة منهجاً لهم في قيادة العمل الوطني.

إن النهضة التنموية العامرة في دولة الإمارات تدين في ديمومتها وتواصـل إيجابياتها إلى إستراتيجية متكاملة وضع سموه أسسها الوطيدة على مبدأ التوازن وتفعيل كل الإمكانيات الطبيعية والبشرية المتاحة واستطاع سموه أن يضع الإمارات في مكانة مرموقة حتى غدت نموذجا يحتذى في سياساتها وإنجازاتها وعلاقاتها الدولية.

ومآثر سموه تمتلئ بأعظم المواقف الإنسانية النبيلة والأبعاد الاجتماعية الرفيعة في كل تحركاته وخطواته في سبيل بناء الدولة الحديثة وإذا كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قد وضع الركائز الأساسية لبناء الدولة فقد تمكن سموه بنظرته الثاقبة وحكمته ورأيه السديد أن يعبر بدولة الإمارات من مرحلة التأسيس إلى التمكين والنضوج والاستقرار وتحقيق الإنجازات في كافة المجالات.

وقد أولى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله اهتماما ملحوظا بالإنسان الإماراتي وتطوير قدراته وتقوم رؤية سموه على إيجاد حياة مستقرة وكريمة لشعب الإمارات والأجيال القادمة ويوجه سموه دائما بأهمية تطوير التعلم بشتى أنواعه والحركة الثقافية والسياحية في الدولة من خلال إقامة المشاريع الرائدة كإنشاء المتاحف العالمية وافتتاح فروع الجامعات العريقة وغيرها من المشاريع التي تسهم في تقدم المجتمع وتطويره والتقريب بين حضارات الشعوب وثقافاتها المتنوعة.

/ مل /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/د/مص/سر