محمد بن زايد وكاميرون يلتقيان بأعضاء الجانبين الاماراتي والبريطاني في اجتماعهما المشترك..

محمد بن زايد / رئيس الوزراء البريطاني / مجموعات العمل المشتركة .

أبوظبي في 5 نوفمبر / وام / التقى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني اليوم بأعضاء الجانبين الإماراتي والبريطاني اللذين عقدا اجتماعهما المشترك بمبنى المعمورة في أبوظبي برئاسة كل من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي فيليب هاموند وزير الدفاع البريطاني بحضور معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد واللورد غرين وزير التجارة والاستثمار البريطاني وأكثر من ثلاثين عضواً من ممثلي مجتمع الاعمال والفعاليات الاقتصادية يمثلون مجموعات عمل في كلا البلدين.

حضر اللقاء الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ومعالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية .

واستعرض الاجتماع – الذي حمل اسم “شركاء في الابتكار” وحضره سعادة عبدالرحمن غانم المطيوعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة وسعادة دومينيك جيرمي سفير المملكة المتحدة – كافة جوانب التعاون القائمة بين البلدين والشعبين الصديقين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات خاصة التجارية والاستثمارية والتعليمية .

وبهذه المناسبة أشاد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالعلاقات التاريخية القائمة بين دولة الامارات والمملكة المتحدة منوها سموه بجهود الحكومة البريطانية في تعزيز هذه العلاقات التي تمتد لأكثر من 200 عام ..وقال سموه ” ان علاقاتنا المميزة تدفعنا الى التفكير في سبل تنميتها وتوثيقها لتصبح أكثر تميزا ونجاحا بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين” .

وأكد سموه أهمية الشراكة بين البلدين والتي أساسها الثقة الناضجة خاصة في مجال نقل التكنولوجيا والبحث والتطوير وبناء اقتصاد المعرفة وهو الجانب الذي يتوافق مع رؤية دولة الامارات لمستقبلها ومكانتها في المنطقة .

بدوره أعرب رئيس الوزراء البريطاني عن سعادته بزيارة دولة الامارات ..مبديا تطلع حكومته الى ان تثمر اجتماعات مجموعات العمل المشتركة الى تعزيز وتمتين هذه العلاقات وفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك خاصة في المشاريع النوعية كمشروع مصفوفة لندن لطاقة الرياح الذي يعد نموذجا ناجحا لحرص البلدين على تعظيم المصالح وتبادل الخبرات المتقدمة بما يحقق تطلعات قيادتي وشعبي البلدين .

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية خلال الاجتماع المشترك أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تسعى دائماً إلى انتهاج سياسة التوازن في علاقاتها الخارجية على أسس من الاحترام المتبادل خدمة للمصالح المشتركة مع الدول الأخرى ..مشيراً سموه إلى أن هناك الكثير من المصالح والأهداف المشتركة بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية سواءً كانت في المنطقة أو في أرجاء العالم كما أن علاقاتنا الثنائية تشكل منصة مثالية لتوسيع آفاق التعاون المشترك في قادم الأيام بين المؤسسات العامة والخاصة في البلدين الصديقين.

ثم قام سمو ولي عهد أبوظبي ورئيس الوزراء البريطاني بزيارة معرض “شركاء في الابتكار” حيث تعرفا على المنتجات والمبادرات المعروضة من كلا البلدين والتي ضمت محرك مقاتلة “يورو فايتر تايفون” ومشروع قمر الياه سات الاماراتي اضافة الى عدد من المبادرات الصحية والتقنية المتصلة بالتعاون المشترك بين البلدين .

كما التقى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورئيس الوزراء ديفيد كاميرون بمجموعة من الشباب الإماراتي الذين يعملون في مؤسسات تشارك بصورة فاعلة في التعاون بين الإمارات والمملكة المتحدة حيث تتصدر الكثير من هذه المبادرات – بما فيها مصدر ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري – جهود تنويع الاقتصاد الإماراتي وخلق فرص عالية الجودة للمواطنين الإماراتيين المؤهلين.

يذكر أن العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة قوية حيث بلغت قيمة النشاطات التجارية سنة 2011 نحو 6ر9 مليار جنيه استرليني مما يجعل الإمارات أكبر سوق تصدير للمملكة المتحدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد عكس اجتماع اليوم هذه القوة حيث سلط الضوء على المشروعات الجارية بين البلدين في قطاعات متنوعة كالدفاع والرعاية الصحية وصناعة الطيران ومراقبة الحركة الجوية واختبار المركبات والخدمات المالية وتم الوقوف على فرص جديدة للتعاون التجاري في مختلف المجالات.

/ماس/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/مص

Leave a Reply