مشاركة متميزة لوزارة الطاقة في معرض ومؤتمر" أديبيك 2012 "

معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول / وزارة الطاقة

أبوظبي في 14 نوفمبر/ وام / أعربت وزارة الطاقة عن تقديرها للجهود التي بذلها منظمو معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للنفط والعاز” أديبيك – 2012 ” الذي يختتم اليوم.

وقالت في بيان صحفي إن مشاركتها في هذا المعرض كانت فرصة لعرض انجازاتها في مجالات الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية في الدلة ..

لافتة إلى أن عددا كبيرا من زوار المعرض توقفوا في جناح الوزارة.

وشاركت وزارة الطاقة في معرض ومؤتمر أبوظبي للبترول ” أديبك 2012 ” بعرض ما تم إنجازه من دراسات جيولوجية وجيوفيزيائية لجميع أراضي الدولة .

واستقبل جناح الوزارة خلال اليوم الأول معالي المهندس علي بن إبراهيم النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية في المملكة العربية السعودية والوفد المرافق له .. فيما زار الجناح خلال الأيام الماضية العديد من الشخصيات التنفيذية في الشركات البترولية العاملة في الدولة والمشاركين في المؤتمر والمعرض المصاحب.

وقال خالد علي الحوسني الخبير الجيولوجي المشرف على جناح الوزارة في المعرض..إن الزائرين استمعوا لشرح حول نشاط الوزارة خلال عشر سنوات الماضية وخصوصا تنفيذ مشروع متكامل للدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية وإعداد خرائط جيولوجية حديثة لأراضي الدولة كافة وبمقاييس مختلفة خلال الفترة من 2002-2012 .

ولفت إلى أن المشروع استهدف تحقيق عدة أغراض تنموية وإعداد الخرائط والمخططات والتقارير ذات العلاقة حيث تعتبر الخرائط الجيولوجية أحد أهم المرجعيات الأساسية للبنية التحتية وذلك للإفادة منها والرجوع إليها في المشاريع المستقبلية لخطط التنمية في الدولة.. مؤكدا أنه تم تغطية جميع أراضي الدولة بمسح مغناطيسي جوي وتثاقلي وتم إصدار/ 45 / خريطة جيولوجية تغطي جميع أراضي الدولة وبمقياس مختلفة .

كما تم البحث والتحري عن عناصر مجموعة معادن البلاتين في المناطق الجبلية ودراسة الصخور النارية خاصة الصخور فوق القاعدية منها والصخور الجيرية المتواجدة في الدولة بكميات كبيرة بجانب تحديد المناطق ذات الجودة العالية منها من خلال اجراء سلسلة من التحاليل الكيميائية والفيزيائية لها وبالتالي تحديد صلاحياتها للاستخدامات في الصناعات المختلفة ذات المردود الإقتصادي العالي كصناعة الأدوية والأصباغ بجانب استخداماتها الحالية في صناعة الإسمنت والصناعات الأخرى ذات العلاقة كالبناء والتشييد.

وتم أيضا دراسة الصخور النارية في الدولة وتحديد كمياتها واستخداماتها في الصناعات المختلفة حيث وتم تحديد مواقع هذه الصخور من خلال الدراسات السابقة ودراسة جيولوجية لمجسم ثلاثي الأبعاد لمدينة أبوظبي وضواحيها ودراسة إعادة معالجة وتفسير الخطوط السيزمية للمنطقة الشرقية من إمارة أبوظبي فضلا عن إعادة معالجة وتفسير الخطوط السيزمية العميقة في المنطقة الشمالية من الدولة.

ش / رم / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/شف/رم/ز ا

Leave a Reply