معرض كانتون يدعم المناطق الأقل تطورا لمساعدتها على الخروج من الفقر عن طريق تطوير الأعمال

غوانغجو، الصين، 19 تشرين الأول/أكتوبر، 2020 / بي آر نيوزواير / — فيما تحتفل الصين بيوم الغوث الوطني من الفقر ويوم الأمم المتحدة الدولي للقضاء على الفقر الذي يصادف يوم 17 تشرين الأول/أكتوبر، يواصل معرض الصين للواردات والصادرات الـ 128،  (معرض كانتون) مساعدة الشركات من المناطق الأقل تطورا على الوصول إلى الأسواق العالمية.

Canton Fair Supports Less-developed Regions to Step out of Poverty by Business Development

وقال شو بينغ، المتحدث باسم معرض كانتون ونائب المدير العام لمركز التجارة الخارجية الصيني، إن المعرض يبذل جهودًا كبيرة لمساعدة الشركات على التوسع في الأسواق الدولية. ومع تطبيق إجراءات متعددة منذ العام 2017، انضمت 892 شركة إلى قسم مميز في المعرض – قسم التخصصات الصينية التقليدية، وهو ما وفل لـ 3596 مشاركًا من 832 مقاطعة من المقاطعات الصينية الأقل تطوراً ما يصل إلى 86.69 مليون يوان صيني على هيئة رسوم لدخول المعرض.

سجّل على: https://fbuyer.cantonfair.org.cn/en/account/new-buyer/register لمزيد من الفرص!

خلق فرص خالية من العوائق للشركات الريفية

لطالما كرست الصين جهودها للقضاء على الفقر وانتشلت نحو 850 مليون شخص من براثن الفقر. ويعكس معرض كانتون هذا المسعى وقد قدم أكثر من 5000 كشك عرض للشركات الريفية على مدار السنوات الثلاث الماضية بوضعية مبتكرة خالية من العوائق.

مع انطلاق معرض كانتون عبر الإنترنت هذا العام، تتبنى الشركات من المناطق الأقل نموًا المشاركة المجانية في أكبر معرض تجاري في البلاد. يستضيف المعرض أيضًا سلسلة من أحداث مطابقة الأعمال من أجل مساعدة هؤلاء على عرض تخصصاتهم للمشترين في جميع أنحاء العالم.

المنصة المفتوحة تقدم رؤيا مغيرة لقواعد اللعبة

في ظل زيارة عدد متزايد من الزوار لقسم التخصصات الصينية التقليدية في المعرض، لم يكن لدى سو شياو، مدير المبيعات في شركة لينشيا شيوهيفي مقاطعة غانشو، جنوب غرب الصين، والتي تنتج منتجات للمجموعات العرقية، فرصة للتواصل مباشرة مع السوق الدولية من قبل، ولكه يغتنم هذه الفرص لأعماله الآن.

نظرًا لنقص المعلومات والموارد في مسقط رأسه التي تقع في عمق المنطقة الأقل نموًا، فقد أتاح له حضور معرض كانتون في العام 2018 تجربة غيرت حياته وحياة شركته.

من خلال كشك في قسم التخصصات الصينية التقليدية المميزة في المعرض، حققت الشركة تقدمًا في السوق الأفريقية بعد تلقي طلبات شراء من الصومال، وهو ما غير رؤيا سولممارسة التجارة الدولية.

وقال سو: “لقد اكتشفت إمكانات السوق الضخمة في إفريقيا لمنتجاتنا بعد توسيع عملي في معرض كانتون. لم يعد الوصول إلى السوق الدولية صعبا علي بعد الآن.”

مكّن العمل مع معرض كانتون شركة سومن تحديد وكلاء محليين ومقدمي خدمات داعمة. من خلال توفير منتجات عالية الجودة لعملائه، تغطي أعمالسوالآن مجموعة واسعة من الأسواق الدولية بما في ذلك كينيا وتنزانيا.

كما ساعده التوسع في أعمال سو من خلال معرض كانتون على خلق وظائف لأكثر من 200 من السكان المحليين، بمن فيهم عشرة تم انتشالهم من الفقر، بدخل شهري يزيد عن ألفي يوان صيني.

وقال سو “المعرض يوفر لنا فرصا تجارية كبيرة ويساعد في تعزيز أعمالنا، وهو ما يلعب دورا في مكافحة الفقر والسعي من أجل توفير حياة رغدة”.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1314738/Canton_Fair_Business_Development.jpg