معهد المحاسبين الإداريين يطلق النسخة المحّدثة من إطار عمل كفاءة المحاسبة الإدارية لمواكبة التغيرات الرقمية

مونٹویل نيو جيرسي، 10 فبراير 2019 – أعلن ’معهد المحاسبين الإداريين‘، عن إطلاق النسخة المحّدثة لإطار عمل كفاءة المحاسبة الإدارية. ويسهم هذا التطوير في تزويد المحاسبين الإداريين بالمهارات اللازمة لمواكبة التغيرات الرقمية خلال المرحلة المستقبلية.

ويواكب إطار العمل المحدّث بيئة الأعمال والتكنولوجيا متسارعة التغيّر، كما يوفر الإرشادات والمعايير الموثوقة لتقييم المهارات والتطوير الوظيفي وإدارة المواهب ضمن مهنة المحاسبة الإدارية. والتزم ’معهد المحاسبين الإداريين‘ بتحديث إطار عمل كفاءة المحاسبة الإدارية الخاص به تماشياً مع المساهمة المتقدّمة للتكنولوجيا في إعادة تعريف دور المحاسبين الإداريين وتغيير مشهد الأعمال ومهنة المحاسبة الإدارية بوتيرة غير مسبوقة. وقد جاء إطار العمل الجديد كثمرة للتعاون البنّاء بين مطوري المنهاج لدى المعهد، بقيادة قطاع التعليم والخدمات المهنية.

تعليقاً على ذلك، قال جيف تومسون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لدى ’معهد المحاسبين الإداريين‘، والحاصل على شهادة محاسب إداري معتمد وشهادة التخطيط الاستراتيجي والتحليل التنافسي وشهادة مسؤول تنفيذي معتمد: “نسلط تركيزنا في ’معهد المحاسبين الإداريين‘ على مواكبة أحدث الكفاءات وتعزيزها ضمن قطاع التمويل والمحاسبة. وحرصنا على تحليل الكفاءات القائمة والناشئة التي يحتاج إليها المحاسبون الإداريون اليوم بهدف تقديم إطار عمل إدارة كفاءة المحاسبة الإدارية بنسخته المُحدّثة. وتم إجراء هذه الخطوات بموجب إشرافٍ وتعاونٍ كامل من المتخصصين في القطاع، وذلك لضمان أعلى مستويات الدقة ومواكبة مختلف الاحتياجات ذات الصلة”.

وتحدد النسخة المُحدثة لإطار العمل؛ ستة مجالات للمعارف والمهارات والقدرات الأساسية التي يحتاج إليها المتخصصون الماليون والمحاسبون لمواكبة العصر الرقمي، وتعزيز كفاءة وفعالية أدائهم. وقد تم تضمين العديد من تلك المجالات في منهاج شهادة المحاسب الإداري المُعتمد (CMA)، فيما تمت إعادة تسمية بعض المجالات لتغطي المزيد من الكفاءات:

  • الاستراتيجية والتخطيط والأداء: تسهم إرشادات الكفاءة الثمانية ضمن هذا المجال في توجيه المهنيين بمجال قيادة أداء التخطيط الاستراتيجي، وتقييم الحالة الراهنة للأعمال، والتخطيط للمستقبل.
  • إعداد التقارير وضبط الأداء: إن الكفاءات السبعة لهذا المجال تمنح المهنيين الأدوات اللازمة لقياس أداء الشركات والمؤسسات التي يعملون لديها، والإبلاغ عنه وفقاً للمعايير والأصول المتبعة
  • التكنولوجيا والتحليلات: توضح الكفاءات الأربعة لهذا المجال مدى مساهمة البيانات في تحسين تحليلات الشركات ودور التكنولوجيا في دفع عجلة المؤسسات والشركات إلى الأمام
  • الذكاء في مجال الأعمال والعمليات: تعرض الكفاءات الأربعة لهذا المجال إمكانية عمل المهنيين بطريقة متعددة الوظائف عبر الأعمال لتطوير العمليات داخل الشركات
  • القيادة: تساعد الكفاءات السبعة لهذا المجال المهنين على أن يصبحوا قادةً أكفّاء قادرين على توجيه فرقهم لتحقيق أهدافهم الشخصية والتنظيمية
  • الأخلاقيات والقيم المهنية: يطالب المجال الجديد هذا وكفاءاته الثلاثة الأفراد بإظهار قيمهم المهنية وسلوكياتهم الأخلاقيّة والامتثال القانوني لتكون وظائفهم وأعمالهم مستدامة وتتماشى مع أعلى المفاهيم والقيم المهنية.

بدورها، قالت ديبي وارنر، نائبة الرئيس لشؤون التعليم والخدمات المهنية لدى ’معهد المحاسبين الإداريين‘، والحاصلة على شهادة خبير تنفيذي مُعتمد وشهادة خبير مهني مُعتمد في التعلم والأداء: “من الضروري جداً أن يتمتّع المحاسبون الإداريّون بالمهارات المناسبة للقيام بعملهم على أكمل وجه، وأن يقوموا بتأدية وظائفهم بما يراعي القيم والأخلاق المهنية وينسجم مع قيمهم الأساسية؛ ولذلك حرصنا على إضافة مجال الأخلاقيات والقيم المهنية إلى إطار عمل كفاءة المحاسبة الإدارية بنسخته المُحدّثة”.

وقد عمل ’معهد المحاسبين الإداريين‘ على تحليل الكفاءات الناشئة التي يحتاج إليها المحاسبون الإداريون، ثم أُعدت على إثرها مسودة لإطار عملٍ مُحسّن لكفاءة المحاسبة الإدارية. وأُتيح المجال للتعليق وطرح الاقتراحات العامة على إطار عمل كفاءة المحاسبة الإدارية المحدّث بين شهري يونيو وسبتمبر 2018. وبعد مراجعة جميع التعليقات والاقتراحات، نشر ’معهد المحاسبين الإداريين‘ النسخة النهائية من إطار العمل المُحدث. ويتم تقديم الإطار والمواد المرتبطة به كإرشاد لتقييم المهارات والتطوير الوظيفي والمهني وإدارة المواهب داخل المهنة. ولمعرفة المزيد، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني: www.imanet.org/framework

  نبذة عن معهد المحاسبين الإداريين:

يعتبر معهد المحاسبين الإداريين- الذي تم اختياره للحصول على لقب الهيئة المهنية لعامي 2017 و2018 من قبل نشرة المحاسب/المحاسبة الدولية- منظمة مهنية للمحاسبين والمتخصصين الماليين بمجال الأعمال، وهو واحد من أكبر التنظيمات المهنية وأكثرها احتراماً. وينصب تركيز المعهد بشكل حصري على تطوير مهنة المحاسبة الإدارية. كما يدعم المعهد هذه المهنة على المستوى العالمي من خلال عدة محاور مثل البحث وبرنامج المحاسب الإداري المعتمد CMA))، والتعليم المستمر وتكوين شبكات التواصل، والتشجيع على تبنّي أعلى مستويات الممارسات الأخلاقية في العمل. وتضم الشبكة العالمية لمعهد المحاسبين الإداريين أكثر من 100 ألف عضو في 140 دولة و300 فرع محلي للمختصين والطلبة. ويقع المقر الرئيس للمعهد في مدينة مونتفيل بولاية نيوجيرسي الأمريكيّة؛ ويقدّم خدمات مخصصة عبر أقسامه العالمية الأربعة في كلٍ من الأميركتين، وآسيا/المحيط الهادي، وأوروبا، والشرق الأوسط/الهند. ولمزيد من المعلومات عن المعهد، يُرجى زيارة الموقع: www.imanet.org.