نجوم السينما العالمية يشيدون بمهرجان ابوظبي السينمائي 2012 . .

مهرجان ابوظبي السينمائي / تقرير .

تقرير / جمال المجايدة .

ابوظبي في 12 اكتوبر/ وام / اعرب العديد من نجوم السينما العالمية عن سعادتهم بحضور مهرجان ابوظبي السينمائي 2012 الذي يقام حاليا في قصر الامارات .

وقال النجم السينمائي العالمي ريتشارد غير بطل فيلم افتتاح المهرجان / اربيتراج / لوكالة انباء الامارات / وام / انه سعيد جدا بالقدوم الي ابوظبي والاقامة في قصر الامارات .. مشيرا الى انها المرة الاولي التي يزور فيها ابوظبي للمشاركة في المهرجان الذي وصفه بانه من اهم الاحداث السينمائية في العالم .

وذكر انه يشعر بسعادة كبيرة لاختيار فيلم من بطولته ليكون الافتتاحي لهذا المهرجان الذي يستمر لغاية 20 اكتوبر الجاري .

وابدي العديد من المشاركين في المهرجان سعادتهم بالقدوم الي أبوظبي للمشاركة في المهرجان حيث قالت النجمة السينمائية المصرية الهام شاهين انها تعتز بابوظبي الجميلة التي تعتبر من اكثر العواصم العربية والعالمية رقيا وتطورا .

واعربت عن سرورها للمشاركة في المهرجان الذي تلتقي فيه المواهب الصاعدة بالنجوم الكبار بالإضافة إلى ما يتمتع به صانعو الأفلام الإماراتيون من رغبة بالتعريف بإنجازاتهم الخلاقة في محاولتهم الابداعية للتأثير على صناعة الأفلام في المنطقة.

وقالت الممثلة المصرية منة شلبي انها سعيدة جدا بعرض احدث افلامها في هذا المهرجان الذي يستقطب هذا العام صناع الأفلام في العالم .. واصفة المهرجان بانه حدث يضع اسم ابوظبي علي قائمة ابرز مهرجانات السينما العالمية .

ومن جانبه اكد الممثل السوري جمال سليمان اهمية المهرجان في اتاحة الفرصة للاستمتاع بنوعية الأفلام التي سيتم عرضها في مسابقات المهرجان خلال دورته السادسة التي قال عنها ” من المؤكد أنها تحتوي الكثير من المدهش والإنساني والفني المبدع الذي انتجته صناعة هذا الفن الراقي” .

وفي إطار فعاليات المهرجان التي جرت اليوم الجمعة اتيحت للجمهور فرصة الاستماع إلى فريق وممثلي فيلم “أربيتراج” في مناسبة خاصة في قصر الإمارات .

ومن الأفلام الأخرى التي ستعرض اليوم امام ضيوف المهرجان في فئة مسابقة الأفلام الروائية الطويلة الفيلم المشترك “الابن هو الفاعل” يحضره المخرج “دانيلا جيبري” في فئة مسابقة آفاق جديدة والفيلم المشترك “ملك مومباي” الذي يقدمه المخرج “مانجيت سنغ” و”سونغلاب” الذي يحضره المخرج إفندي مازلان.

اما العرض الأول في مسابقة فئة الأفلام الوثائقية فهو “كما لو أننا نمسك بكوبرا”، وتحضره المخرجة هالة العبدالله، فضلاً عن الفنانين المشاركين في الفيلم: دعاء العدل، وحازم الحموي.

وفي فئة عروض السينما العالمية، حضر المخرج “باتريا باتريك”، والمنتج “جاك تكر”عرض فيلم “الإمبراطورية الأميركية”، بينما قدم المخرج “بنجامن أفيلا” فيلمه “طفولة سرية”.

وكان العرض الاحتفالي على السجادة الحمراء اليوم الجمعة هو “بعد الموقعة” آخر أفلام المخرج المصري المخضرم يسري نصر الله، الذي حضر مع نجمين من نجوم الفيلم هما باسم سمرة، ومنّة شلبي. وهو دراما مستقاة مباشرة من الواقع حيث يصوّر الفيلم أحوال خيّال يستولي عليه الوعي السياسي بعد أن يُغَرّر به لمهاجمة المعترضين في ساحة التحرير بالقاهرة.

وقال مدير المهرجان علي الجابري انه سوف ينضم للمرة الأولى مواطنون إماراتيون إلى صانعي الأفلام في لجان التحكيم التي ستقيّم الأفلام المشاركة في المسابقة، كما تم تسجيل رقم قياسي من الأفلام المشاركة التي قدّمها المخرجون الإماراتيون .. مشيرا الى ان هذه الأفلام تتنافس مع أفضل الإنتاجات السينمائية الدولية .

ويذكر انها هذه هي المرة الاولي التي يتولي فيها إدارة المهرجان مواطن إماراتي .

ويشارك في المهرجان أفلام من الإمارات والبحرين ومصر وتونس ولبنان والجزائر والأردن وكندا وكوريا الجنوبية والأرجنتين وإسبانيا وروسيا وفرنسا والهند والولايات المتحدة واليابان وغيرها.

ويحتفي المهرجان بمرور خمسين عاماً على ولادة السينما الجزائرية ما بعد الاستقلال تحت عنوان “روح الاستقلال: السينما الجزائرية”، كما يحتفي بالفنانة المصرية سوسن بدر كونها الحائزة على جائزة منجز العمر والعالمية كلوديا كاردينالي الحائزة الجائزة عالمياً.

كما يتضمن مهرجان أبوظبي السينمائي أفلاماً درامية ووثائقية تسجيلية وأفلاماً متحركة منها الطويلة والقصيرة.

وهذه السنة هي الأولى أيضاً التي يتم فيها تقديم مهرجان أبوظبي السينمائي تحت إدارة المنطقة الاعلامية الحرة بابوظبي” twofour54 ” كجزء من الخطة الآلية لوضع المهرجان استراتيجيّاً إلى جانب مبادرات أبوظبي الإعلامية والفعاليات الأخرى ذات الصلة من أجل تعزيز موقع أبوظبي كمركز إبداعي يدعم الإنتاج السينمائي في المنطقة.
 

وتقدم الي مهرجان أبوظبي السينمائي عدد من الأفلام الطويلة للمشاركة اختير منها 81 فيلماً طويلاً في جميع أقسام المهرجان، ومنها الأفلام الروائية 62 فيلماً والوثائقية 19 فيلماً، وتمثل 45 بلداً، ويحفل المهرجان بـ 8 عروض عالمية أولى و3 عروض دولية أولى، أما الأفلام القصيرة التي تقدم للمشاركة فقد اختير منها 74 فيلماً، كما اختير 46 فيلماً لمسابقة أفلام الإمارات، منها 26 عرضاً عالمياً أول و39 فيلماً من أنتاج الإمارات.

ويتضمن المهرجان أفلاما في خمس مسابقات هي: مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، ومسابقة آفاق جديدة، ومسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، ومسابقة الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام الإمارات التي تشهد منافسة متزايدة، بالإضافة إلى ذلك يقدم الاتحاد الدولي لنقاد السينما “فيبرسكي” جائزته المخصصة للأفلام العربية الجديدة التي سيتم عرضها في المهرجان في حين أن شبكة الترويج للسينما الآسيوية “نيتباك” ستقدم جائزتها لأفضل فيلم آسيوي.

كما تم اختيار الممثلة الهندية المعروفة دوليّاً شبانا عزمي لترأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة وهي التي كانت لعبت أدواراً لأكثر من 120 فيلماً هندياً والكثير من الإنتاجات الدولية، وسينضم إليها في لجنة التحكيم نفسها سيدومير كولار وهو منتج الفيلم الحائز جائزة أوسكار “الأرض الحرام”، إلى جانب سمير فريد الناقد السينمائي المصري المعروف الحائز الميدالية الذهبية في مهرجان كان السينمائي، والممثلة الإيرانية المعروفة نيكي كريمي والتي دخلت عالم الإخراج وكتابة السيناريو وعرضت فيلمها الطويل الأول في كان في العام 2005، بالإضافة إلى إسماعيل فاروخي المخرج المغربي الحائز جوائز، من بينها أفضل مخرج من العالم العربي في دورة السنة الماضية من مهرجان أبوظبي السينمائي.

ويعرض المهرجان مجموعةً مختارة ومميزة من أهم أفلام السينما العربية، كونه المهرجان الوحيد في المنطقة الذي يعرض الأفلام العربية إلى جانب الإنتاجات الدولية في مسابقاته، فرغم شحة المنتج السينمائي، وشدة المنافسة، استطاع المهرجان استقطاب لائحة غنية من أفلام المبدعين العرب، حيث يشارك في المهرجان بعض من أكثر النجوم شهرة في المنطقة، بالإضافة إلى المواهب الصاعدة في مجال الإنتاج السينمائي والتلفزيوني العربي.

وتقتصر المساهمة العربية في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة لهذا العام على ثلاثة أفلام في عروضها العالمية الأولى للمخرجين نوري بوزيد “ما نموتش” تونس وفرنسا والإمارات العربية المتحدة، وموسى حداد “حراقة بلوز” “الجزائر” ورشيد بلحاج “عطور الجزائر” “الجزائر”.

وسيقدم المهرجان قائمة مسابقة آفاق جديدة المكرسة للأعمال الأولى والثانية للمخرجين، وتضم فيلم للمخرجة المصرية هالة لطفي “الخروج للنهار” في عرضه العالمي، وفيلم آن ماري جاسر”لمَا شفتك” الذي بدأ مشواره العالمي في مهرجان تورنتو بنجاح مشهود، وهو إنتاج مشترك بين الأردن وفلسطين والإمارات، إضافة إلى فيلم المخرج المغربي الشاب محسن بصري “المغضوب عليهم” وفيلم “المواطن” للمخرج السوري المغترب سام كعدي في عرضه الدولي الأول، مدججاً بكتيبة من النجوم العالميين يتقدمهم النجم المصري خالد النبوي الذي يقدم أول بطولة له بفيلم ناطق باللغة الإنجليزية.

وهناك خمسة أفلام تشارك في مسابقة الأفلام الوثائقية، في حين أن الأفلام الثلاثة الأخرى تقدم عروضها العالمية الأولى في أبوظبي، وهي “يلعن بو الفوسفاط” لسامي تليلي “تونس والإمارات العربية المتحدة ولبنان وقطر”، و”البحث عن النفط والرمال” لوائل عمر وفيليب ديب “مصر والإمارات العربية المتحدة” و”محمد أنقذ من الماء” لصفاء فتحي “مصر وفرنسا والإمارات العربية المتحدة”.

ويبدو حضور السينما العربية في مسابقة الأفلام القصيرة قوياً مع ثمانية أفلام تشارك في المسابقة، إلى جانب العناوين العالمية من بينها فيلمان من الإمارات، كما يشهد المهرجان عروضاً لـ 46 فيلماً روائياً ووثائقياً قصيراً من الإمارات ومن مجلس التعاون الخليجي.

/ ج.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ج/هج

Leave a Reply