وزير التربية يفتتح المؤتمر 22 لمكتب التربية العربي في المنامة

وزير التربية / كلمة / مؤتمر .

المنامة في 30 اكتوبر / وام / أكد معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم أن التربية غدت سر تقدم الأمم وأن التعليم أصبح الشاغل الأكبر لدول العالم داعياً إلى ضرورة مضاعفة مجالات التعاون والعمل المشترك بين مكتب التربية العربي لدول الخليج ووزارات التربية في الدول الأعضاء بالمكتب .

جاء ذلك خلال كلمة معاليه الافتتاحية للمؤتمر 22 لمكتب التربية الذي انطلق اليوم في العاصمة البحرينية “المنامة” بحضور وزراء التربية في الدول الأعضاء بالمكتب وعدد كبير من مسئولي الوزارات والمختصين التربويين .

وكان معالي القطامي وبوصفه رئيس المؤتمر العام الحادي والعشرين ورئيس المجلس التنفيذي في الدورة المالية المنتهية للمكتب قد استهل المؤتمر بكلمة قال فيها ” هذه مناسبة عزيزة علينا أن يلتئم شملنا في هذا الاجتماع المهم في مسيرة عمل مكتب التربية العربي لدول الخليج حيث تتجدد الآمال والطموحات بمراجعة إنجازات المكتب وبرامجه ومشروعاته وفتح مسارات جديدة لبرامجه وخططه ومشروعاته ” .

وأكد معاليه أن التربية غدت سر تقدم الأمم كما أنها أصبحت القضية التعليمية الشاغل الأكبر للأمم كافة قادة وشعوبا ولعل ما تجده التربية والتعليم من قادة دولنا ” حفظهم الله ” من دعم غير محدود خير شاهد على جدية العمل وسلامة التوجه في هذا المجال وهذا ما نسعى إليه من خلال مكتب التربية العربي لدول الخليج بصفته يمثل منظومة خليجية قد حققت الكثير والكثير في مجالات التعاون ونحن نتطلع إلى الإسهام بفاعلية في تحقيق ما نصبوا إليه في مرحلة الانتقال من التعاون إلى الاتحاد ” .

وأضاف ” لا شك أن ما استطاع المكتب إنجازه من تطوير نوعي في برامجه ونشاطاته وإسهاماته في مجالات التعاون والتكامل مع الدول الأعضاء ومع الجهات الأخرى ذات العلاقة بمهامه يؤهله للإسهام فيما تشهده الدول الأعضاء من برامج ومشروعات تطويرية في مختلف ميادين التربية والتعليم ..

ولهذا فإنني من هذا المنبر أدعو إلى مضاعفة مجالات التعاون والعمل المشترك بين المكتب ووزارات التربية والتعليم في الدول الأعضاء لكونه بيت الخبرة المعايش للواقع الميداني في بلداننا كافة ” .

وقال معالي القطامي الحديث عن التربية وهمومها يطول والحديث عن طموحاتنا وتطلعاتنا في هذا المجال لانهاية له والوقت المتاح لهذا الحديث محدود فيما اختتم معاليه كلمته بتقديم الشكر والتقدير والعرفان لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين وسمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى على كرم الضيافة.

و أشاد بما تشهده مملكة البحرين من تطور في مجالات التعليم .. موجها الشكر لمعالي الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم رئيس المؤتمر العام الثاني والعشرين على تكامل الإعداد والتنظيم ولمعالي الدكتور علي بن عبد الخالق القرني المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج على ما قدمه من أوراق عمل ومشروعات .

ضم وفد دولة الإمارات سعادة علي ميحد السويدي وكيل الوزارة بالإنابة ومروان أحمد الصوالح الوكيل المساعد للخدمات المساندة ومراد عبد الله البلوشي مدير إدارة الاتصال الحكومي ونوال خالد مديرة إدارة الاعتماد المدرسي ونورة المري مديرة إدارة التربية الخاصة ومحمد راشد بن تميم مدير مكتب معالي الوزير .

وام / د / ج ع / طق

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دا/ج ع/طق/ز م ن

Leave a Reply