‫أطباء معهد تكساس للقلب (TCAI) يشاركون في تجربة سريرية لجهاز محتمل ينقذ حياة المرضى الذين يعانون من اضطرابات ضربات القلب

أوستن، تكساس, 5 فبراير 2021 /PRNewswire/ — الأطباء في معهد تكساس للقلب (TCAI) في مركز سانت ديفيد الطبي هم من بين الأوائل في العالم الذين شاركوا في تجربة سريرية من أجل تقييم جهاز جديد لحماية المريء مصمَّم من أجل جعل إجراءات الاستئصال بالجراحة أكثر أمانًا للمرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني (A Fib)، وهو أكثر أنواع عدم انتظام ضربات القلب شيوعًا. وقد شارك كل من أندريا ناتالي، دكتوراه في الطب، F.H.R.S.، F.A.C.C.، F.E.S.C., أخصائي الفسيولوجيا الكهربية للقلب والمدير الطبي التنفيذي لـ TCAI، وأمين الأحمد، دكتوراه في الفسيولوجيا الكهربية للقلب في TCAI، مؤخرًا في التجارب الأولى على البشر في أوروبا.

بالنظر إلى قُرب المريء الشديد من الجدار الخلفي للأذين الأيسر للقلب، فقد تدخل الطاقة الحرارية إلى المريء أثناء الاستئصال، مما يتسبب في حدوث ناسور أذيني مريئي (AE)، وهو اتصال غير طبيعي بين المريء والأذين. إنه من بين أخطر المضاعفات التي تهدد الحياة من جراء الاستئصال. ويعمل هذا الجهاز باستخدام الشفط من أجل سحب المريء بعيدًا باستخدام الضغط السلبي أثناء إجراءات الاستئصال.

وقالت الدكتورة ناتالي، “في حين أن إصابة المريء غير شائعة أثناء الاستئصال، فإن ثقب المريء يمكن أن يؤدي إلى تعفن الدم، والذي غالبًا ما يكون مميتًا”. “قد يسمح لنا هذا الجهاز الجديد بحماية المريء بشكل أفضل أثناء الاستئصال، مما يُقلِّل بشكل أكبر من مخاطر المضاعفات من أجل ضمان أفضل النتائج الممكنة لمرضانا”.

وقد قام أطباء TCAI باختبار جهاز حماية المريء على ما يقرب من 10 مرضى في أوروبا، مع وجود خطط لإتاحته لمرضى TCAI بناءً على موافقة إدارة الغذاء والدواء. ويمكن أن تكون هذه التكنولوجيا متاحة في الولايات المتحدة الأمريكية في خلال سنتين إلى ثلاث سنوات.

الاتصال الإعلامي:
ستايسي سلايدن
إليزابيث كريستيان، للعلاقات العامة
[email protected]
هاتف جوَّال: 254.592.2767