‫مؤسسة قطر تطلق الدورة الرابعة من الأكاديمية العربية للابتكار لعام 2021 بنسختها الافتراضية

فتح باب الاشتراك أمام رواد الأعمال الطموحين من قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الدوحة، قطر24مارس 2021/PRNewswire/ — تنظم الأكاديمية العربية للابتكار دورتها الرابعة التي ستمتد على مدار 12 أسبوعاً خلال فصل خريف 2021، وتحديداً من 31 أغسطس حتى 23 نوفمبر، على أن يبقى باب الالتحاق مفتوحاً حتى 12 مايو 2021. وستنعقد جميع أنشطة هذه الدورة بشكل افتراضي في ظل القيود الصحية الاحترازية المفروضة للحد من انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19).

Qatar Foundation's Arab Innovation Academy To Hold Virtual Fourth Edition In 2021

الأكاديمية العربيّة للابتكار هي برنامج ريادة الأعمال الأول والأكثر شمولاً في المنطقة العربية، وهو يهدف إلى تزويد طلاب الجامعات الطموحين ورجال الأعمال الشباب بتجربة غير مسبوقة في العمل على تطوير وإطلاق مشاريع تقنية جديدة تحت إشراف مرشدين عالميين رائدين في مجال التكنولوجيا.

وقد تم اعتماد برنامج الأكاديمية العربية للابتكار رسميًامن قبل جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر، وهو ما يعني أن المشاركين من الطلاب المسجلين في جامعة حمد خليفة مؤهلون للحصول على رصيد بمجرد استكمالهم لمتطلبات برنامج الأكاديمية العربية للابتكار وجامعة حمد بن خليفة. أما المشاركون الآخرون فسيحصلون على شهادة تفيد عن نجاحهم في إتمام البرنامج. ويجب على الطلاب المسجلين في جامعة حمد بن خليفة، أو طلاب التسجيل الثنائي في الجامعة، الالتزام بالموعد النهائي المحدد للالتحاق بالجامعة لفصل الخريف، بينما يتوجب على باقي الراغبين بالالتحاق بالأكاديمية التقدم بطلباتهم قبل تاريخ قبل 12 مايو.

وكانت النسخة الأولى من فعاليات الأكاديمية العربية للابتكار انطلقت عام 2018 بمعسكر تدريبي حصري شارك فيه أكثر من 100 شاب من قطر والمنطقة، واستمر على مدى 10 أيام. أما النسخة الثانية من البرنامج لعام 2019 فجمعت أكثر من 160 مشاركاً، ليصل عدد المشاركين في النسخة الثالثة لعام 2020 إلى نحو مئتين من رواد الأعمال الشباب من أكثر من 10 دول في المنطقة، وذلك في مؤشر واضح على النمو السريع والإقبال الكبير الذي يتمتع به البرنامج.

بهذا المناسبة، قالت هيفاء العبدالله، مدير الابتكار بواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا: “نحن في الواحة نتطلع إلى فعاليات النسخة الرابعة من الأكاديمية العربية للابتكار. خاصة وأن الأفكار الرائعة والمبتكرة التي تم تقديمها إليها خلال دورات البرنامج الثلاث الماضية أظهرت لنا أن رواد الأعمال الموهوبين موجودون بكثرة في قطر، وكذلك في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ونحن حريصون على الترحيب بجميع المبتكرين الطموحين الذين يرغبون في المشاركة في برنامج هذا العام، ويسعدنا الإعلان عن فتح باب التقديم حالياً”.

يُعد برنامج الأكاديمية العربيّة للابتكار أحد  أكبر برامج ريادة الأعمال المكثفة في العالم. وقد أطلق أنشطته في قطر والشرق الأوسط من خلال اتفاقية تعاون بين واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر، والأكاديمية الأوروبية للابتكار.

من جهته، اعتبر الدكتور ريتشارد اوكيندي، نائب رئيس البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر ونائب رئيس جامعة حمد بن خليفة للبحوث، أن “الأفكار المبتكرة لرواد الأعمال الموهوبين، والمنصات التي توجه هذه الأفكار نحو تطوير منتجات وخدمات مؤثرة، لا تزال تحافظ على أهميتها بالنسبة لدولة قطر وتطلعاتها المستقبلية، حيث تكرس الدولة جهودها في سبيل ريادة المجال التكنولوجي بما يفيدها ويفيد المنطقة بأسرها. من هنا تظهر أهمية الأكاديمية العربية للابتكار، التي تمثل منصة مهمة لتحقيق هذا الهدف. ونحن في قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر نتطلع لتلقي مشاركات رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا من قطر وخارجها للمشاركة في النسخة الرابعة من هذا البرنامج الرائد”.

وتحرص واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا على أن يحظى أول نسخة افتراضية للبرنامج بجميع مكونات النجاح. فعلى الرغم من عدم تضمن هذا الدورة لحلقات التواصل الشهيرة بين المشاركين، إلا أنهم سيختبرون تجربة غنية ومفيدة تخدم أهدافهم وتطلعاتهم المستقبلية. وسيكون دعم الخبراء وإرشادهم متاحاً في مختلف مراحل البرنامج، لمساعدة المشاركين في كل خطوة.

وكانت الدورة الماضية من البرنامج لعام 2020 شهدت تتويج شركة “سلامتك” بالمركز الأول في المسابقة، وهي تطبيق إلكتروني لإدارة الأمراض المزمنة، مثل أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم، ويقوم النظام بتزويد كل من المرضى واختصاصي الرعاية الصحية بمعلومات مباشرة في الوقت الحقيقي، حول البيانات الحيوية بالدرجة الأولى.

وجاءت شركة “همزة” في المرتبة الثانية، وهي برنامج يساعد في كتابة اللغة العربية، ويعمل على تصحيح الأخطاء النحوية تلقائياً، كما يفعل برنامج Grammarly المتخصص باللغة الإنجليزية. وجاء في المركز الثالث برنامج Go Star الذي يقدم منصة للآباء والأمهات لتنفيذ جدول بالمهام الحياتية اليومية لأبنائهم، على غرار تنظيف غرفتهم أو إطعام حيواناتهم الأليفة.

للمزيد من المعلومات عن دورة البرنامج لهذا العام، يمكن زيارة  www.inacademy.eu/qatar.

واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا

واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، هي منطقة حرة وحاضنة للشركات التكنولوجية الناشئة في قطر.

تهدف الواحة إلى دعم منظومة الابتكار وريادة الأعمال في قطر، والعمل على تسريع التسويق التجاري للتكنولوجيا المطورة بما يساهم في تعزيز التنوع الاقتصادي في الدولة. وتركز الواحة على أربعة محاور رئيسية، وفقًا لاستراتيجية قطر الوطنية للبحوث التي أعلنت عام 2012، وهي الطاقة، والبيئة، والعلوم الصحية، وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

تقع واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا في المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر، وتستفيد من كل الموارد التي توفّرها لها الكليّات البحثية الرائدة التي تنضوي تحت مظلة مؤسسة قطر.

تضم الواحة شركات صغيرة ومتوسطة، ومؤسسات دولية كبرى ومعاهد بحثية، تعمل وفقًا لقانون المنطقة الحرة، وتتميز بتضافر جهودها وتعاونها في تمويل المشروعات الجديدة، وترسيخ مفهوم الملكية الفكرية، وتعزيز مهارات إدارة التكنولوجيا، وتطوير منتجات مبتكرة.

تدعم واحة قطر أهداف التنمية البشرية والاقتصادية لدولة قطر، وتعزز من مكانتها كمركز دولي للبحوث التطبيقية، والابتكار، وتوفير الحاضنات وريادة الأعمال.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني: www.qstp.org.qa.

قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر

يلعب قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر دورًا رئيسيًا في تحديد التحديات ومواجهتها وإيجاد الفرص في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والطاقة، والبيئة، والرعاية الصحية، والمشروعات الزراعية، بما يتماشى مع استراتيجية قطر الوطنية وأولوياتها في مجالات البحوث والتطوير والابتكار. يتبوّأ قطاع البحوث والتطوير والابتكار لدى مؤسسة قطر سدّة الصدارة في منظومة الابتكار وريادة الأعمال في دولة قطر، كما يسهم في تسريع التنمية الاقتصادية من خلال دعم تسويق التقنيات الجاهزة للطرح في السوق، وتسهيل عملية ابتكار منتجات وخدمات جديدة ذات تقنية عالية.

يتولى قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر مسؤولية ترجمة استراتيجية قطر الوطنية للبحوث إلى مبادرات وإجراءات محددة تتبناها الجهات البحثية في مؤسسة قطر، وفي الوقت نفسه يوجّه جهود هذه الجهات نحو خلق القيمة الاقتصادية، ونقل المعارف، وتأسيس شراكات محلية ودولية ذات منفعة متبادلة في مجال البحوث والتطوير والابتكار. ولضمان تحقيق هذه الجهود لأكبر فائدة مرجوّة منها، يقوم نائب رئيس مؤسسة قطر للبحوث والتطوير والابتكار بالتخطيط لجميع النشاطات المتعلقة بهذه المجالات في أرجاء مؤسسة قطر والتنسيق فيما بينها والإشراف عليها.

مؤسسة قطر – إطلاق قدرات الإنسان

مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع هي منظمة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرتها نحو بناء اقتصاد متنوع ومستدام. وتسعى المؤسسة لتلبية احتياجات الشعب القطري والعالم، من خلال توفير برامج متخصصة، ترتكز على بيئة ابتكارية تجمع ما بين التعليم، والبحوث والعلوم، والتنمية المجتمعية.

تأسست مؤسسة قطر في عام 1995 بناء على رؤية حكيمة تشاركها صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تقوم على توفير تعليم نوعي لأبناء قطر. واليوم، يوفر نظام مؤسسة قطر التعليمي الراقي فرص التعلّم مدى الحياة لأفراد المجتمع، بدءاً من سن الستة أشهر وحتى الدكتوراه، لتمكينهم من المنافسة في بيئة عالمية، والمساهمة في تنمية وطنهم.

كما أنشأت مؤسسة قطر صرحًا متعدد التخصصات للابتكار في قطر، يعمل فيه الباحثون المحليون على مجابهة التحديات الوطنية والعالمية الملحة. وعبر نشر ثقافة التعلّم مدى الحياة، وتحفيز المشاركة المجتمعية في برامج تدعم الثقافة القطرية، تُمكّن مؤسسة قطر المجتمع المحلي، وتساهم في بناء عالم أفضل.

للاطلاع على مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.qf.org.qa

Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1472756/Qatar_Foundation_Arab_Innovation_Academy.jpg